الجمعة، أبريل ١٣، ٢٠٠٧

حبيب ابوه




صورة مالئ الدنيا وشاغل الناس في مصر جمال محمد حسني مبارك مع عروسه التي سيقترن بها قريباً.الجميع يتحدث عن العرس الاسطوري، والمعارضة المصرية اتخذت من زواجه مادة للهجوم على النظام لدرجة ان صحيفة فرنسية انتقدت هذه المعارضة التي تركز على القضايا الشخصية.والصحيفة الفرنسية لا تعرف أن القضايا الشخصية تتماهي مع القضايا العامة عند المسؤولين العرب وأولادهم.هل سيرث هذا العريس الحكم من أبيه ويجلس على رقاب الشعب خمسين عاماً بنسبة تأييد له شبيهة بتلك التي يحصل عليها ابوه في كل انتخابات أم أنه سيتفوق عليه لتصل نسبة التأييد له 100 بالمئة.

ليست هناك تعليقات: