الثلاثاء، ديسمبر ٢٩، ٢٠٠٩

الوزير قليل الأدب

ما بدر من وزير المالية يوسف بطرس غالى اليوم تحت قبة مجلس الشعب، لا يمكن وصفه إلا بأنه "قلة أدب"، لابد أن يتم مواجهتها بما تستحق من محاسبة ولوم بل وعقاب إذا اقتضى الأمر.ولسنا مبالغين بأى حال من الأحوال إذا كنا نطلب المحاسبة لوزير المالية، بعد أن أهان نفسه وأهان قبة مجلس الشعب ذات المكانة العالية وأهان مئات من المصريين، مستخدما أحط الألفاظ، التى يشمئز منها الناس إذا وقعت على مسامعهم فى الشوارع .كيف تسنى له وهو الوزير المخضرم أن يتفوه فى اجتماع لجنة الخطة والموازنة أمام نواب الشعب، عندما سأله أحمد عز رئيس الجلسة عن الموقف فى منطقة عزبة الهجانة، قائلا،" نعوض الذين اشتروا فى هذه العمارات المخالفة بعد أن نزيلها ثم نلاحق الملاك ونجرى ورا إللى خالف "وأطلع دين إللى خلفوه"
ما هذا الإسفاف والتدنى، فى قضية مصيرية مؤلمة، تمس العشرات من الأسر المصرية الذين ساقتهم الظروف لتملك وحدات سكنية فى منطقة عزبة الهجانة.. ما هذه الاستهانة بمنظومة الأخلاق التى يحرص الناس على الدفاع عنها فى الزمن الردىء؟ هل أصبح الردح السوقى هو قاموس الوزير بطرس غالى الذى بات يشعر أنه فوق الناس ومصائرهم ومصالحهم وهمومهم وأخلاقهم ومشاعرهم، يستطيع أن يتصرف بعشوائية وإسفاف دون رقيب، وأن يخطط بإسفاف ضد مصالح الناس دون دراسة، وأن يستهين كذلك بالتقاليد المرعية فى مجلسنا النيابى الذى نفاخر به الأمم العريقة.يبدو أن السيد وزير المالية وقد حول وزارته السنية من وزارة برامج لتعظيم فرص التنمية إلى وزارة للجباية والتسلط على خلق الله من أبناء هذا الوطن المنكوب بأمثاله، قد تصور أنه فوق الجميع، وأن على رأسه ريشة ويستطيع أن يأتى ما يعافه الموظفون العموميون والتنفيذيون من زملائه الوزراء، أو أنه يستطيع مثلا أن يتجاوز فى موضوع "الدين" شديد الحساسية لدى المصريين البسطاء، أو يستطيع توجيه السباب للمصريين بالجملة والقطاعى، ما دام يرى أنه قادر على تعذيبهم بسياساته العشوائية المفقرة دون محاسبة.إذا كان المصريون البسطاء يعافون التجاوزات التى تصدر من الدهماء والسوقة فى الشوارع، فهل يقبل نواب الشعب أن يمروا مرور الكرام على تجاوزات وزير ونائب بالبرلمان، أثناء تأديته مهامه الرسمية؟ بطرس غالى هو فى النهاية موظف عام ونائب عن الشعب، ليس ملكا معصوما، وليس قيما على الشعب، فإذا أخطأ وانحدر إلى السوقية والإسفاف، فعلى البرلمان محاسبته وعلى زملائه نواب الشعب ردعه، وعلى الناس الذين أتوا به نائبا عنهم أن يرحمونا من بذاءته وتجاوزاته

الاثنين، ديسمبر ٢٨، ٢٠٠٩

«المغارة».. هنا تغتصب بنات الشوارع


فتيات ما بين الثالثة عشرة والخامسة والعشرين من أعمارهن أصبحن من «بنات الشوارع» فى مرحلة مبكرة من أعمارهن. الحياة فى الشارع بما تعنيه من تعرض للضرب المبرح والإهانة وقسوة الجوع والبرد ليس أصعب ما يتعرضن له. إنهن يتعرضن لحوادث اغتصاب وحشية، فيتناوب على اغتصاب الواحدة منهن- فى بعض الأحيان - من ثلاثة إلى سبعة أفراد، ولفترات طويلة قد تبدأ من ثلاثة أيام، وتصل إلى أسبوعين.
وفى هذه الفترة، يُطلق عليهن اسم «خزين»، لأنه يتم حبس الفتاة منهن أو «تخزينها» لفترات طويلة فى مكان ما بغرض اغتصابها متى أراد المحتجز. ويستعين المغتصب- أو مجموعة المغتصبين- فى هذه الحالة بإعطاء بنت الشارع مواد مخدرة حتى يتحمل جسدها ويصمد أمام كل ما تتعرض له.
ويكفى أن تذكر أمام هؤلاء الفتيات كلمة «المغارة» حتى يُصبن برعب بالغ، فالمغارة تعد من أشهر الأماكن التى يتم فيها حوادث الاغتصاب، وربما الأكثر قسوة أن بعضهن يكون معهن أطفالهن أثناء تعرضهن لمثل هذه الحوادث.. وهذا ما حدث مع سعاد.
«سعاد» طفلة تبلغ من العمر ١٥ عاما.. خرجت سعاد من بيتها فى العاشرة من عمرها بعد أن عانت كثيرا من سوء معاملة زوجة أبيها- الذى يعمل سائقا- لها، ولتصبح منذ هذا الوقت إحدى «بنات الشوارع».
فى البدء كعادة أغلب أطفال الشوارع، كانت «سعاد» تقيم عدة أيام فى الشارع ثم تعود إلى بيت والدها، وهكذا..إلى أن تعرفت على بنات يقمن فى الشارع وأصبحت لا تعود إلى بيتها مطلقا.
بعد نحو عامين، لم تعد «سعاد» فى الشارع بمفردها بل أصبحت معها طفلتها التى أنجبتها وهى فى الثانية عشرة من عمرها من خلال علاقة غير شرعية بعامل فى مقهى، والذى كان يبلغ من العمر ٢٠ عاما.
ولم يكن لديه مشكلة فى قبول الزواج منها، ولكن حال دون ذلك صغر سنها، لتظل الأم الصغيرة بلا عقد زواج.. تحمل على يديها رضيعة غير شرعية.. وبلا شهادة ميلاد رغم اعتراف والدها بها.
رفضت «سعاد» مرة أخرى العودة إلى بيت والدها، وقررت أن تواصل مع صغيرتها مأساة الحياة فى الشارع. تعرضت كثيرا للضرب والاستغلال وقاست- مع صغيرتها - من النوم فى الشارع، وظلت على هذا الوضع حتى مرّت بتجربة لا تنمحى من ذاكرتها.. كان عمر «سعاد» ١٤ عاما، وتعرف جيدا حوادث الاغتصاب التى تتعرض لها كثيرات من بنات الشوارع اللاتى يتم خطفهن وإجبارهن على الذهاب مع خاطفيهم تحت تهديد السلاح الأبيض.
«سعاد» كانت تعلم ذلك، ولكن لم يخطر ببالها أن تجربتها ستكون أقسى بكثير من التجارب التى سمعت عنها. الخاطفون فى تجربتها لم يضطروا إلى تهديدها بالسلاح الأبيض لكى تذهب معهم. كل ما فعلوه هو خطف صغيرتها المريضة فتذهب بنفسها إلى مكانهم.
ظلت تسأل عن آخر من رأى طفلتها، فأخبرها زملاؤها بأنها فى «المغارة». وقتها عرفت «سعاد» تماما المطلوب منها. وبالفعل.. ذهبت إلى هناك، وحدث ما كانت تخشاه.. ظل يتناوب على اغتصابها أكثر من خمسة أشخاص لمدة ثلاثة أيام.
كادت ترى طفلتها تموت أمام عينيها طوال هذه الأيام الثلاثة وهى بدون طعام. تتوسل إليهم أن تخرج لتحضر لبنا لها، وتعود إليهم مرة أخرى، وضمانا لذلك ستترك طفلتها لديهم.
خرجت مسرعة لجمعية نور الحياة-إحدى جمعيات رعاية أطفال الشوارع- وحصلت منها على لبن لطفلتها وعادت بالفعل للمغارة مرة أخرى. أطعمت طفلتها وسلمت نفسها لخاطفيها مرة أخرى، فظلوا يتناوبون اغتصابها عدة أيام أخرى.
خلال هذه المدة كانوا يعطونها كميات كبيرة من المواد المخدرة فقط لكى يتحمل جسدها الهزيل كل هذا العدد من مرات الاغتصاب فى هذه المدة القصيرة، وحتى لا تسقط ميتة من قسوة الألم كانوا يقدمون لها الطعام والشراب، ليس بالطبع على سبيل الرحمة ولكن فقط لتملك القوة على الاستمرار، ولا يلقون بالا لطفلتها.. وبعدما استنزفت تماما، قرروا الإفراج عنها وعن طفلتها.
عادت «سعاد» إلى مقر جمعية «نور الحياة» فى اليوم الذى خرجت فيه بطفلتها من المغارة، وتصف الإخصائية التى استقبلتهما يومها حالتهما قائلة: «كانت رائحة البنت الكبيرة أصعب من أن تُحتمل كأنها كانت مدفونة.. وكلتاهما كانت فى حالة إعياء شديد».
«المغارة.. دى مكان عند كوبرى الساحل..هناك عند الكوبرى فيه صناديق حديد.. هى عند تانى أو تالت صندوق بالضبط». هكذا أجابت نادية -٢٣ عاما- عندما سألتها عن أكثر الأماكن التى يتم «تخزين» البنات فيها لاغتصابهن.
وأضافت: «بيبقوا شباب كتير، أقل عدد بيبقى خمسة أو ستة.. وبيبقوا فى العشرينات من عمرهم.. بيهددوا البنات بمطاوى وأمواس حلاقه عشان يركبوا معاهم توك توك أو تاكسى، وياخدوهم هناك..ساعات بيبقى فيه أكتر من بنت فى المغارة وساعات بتبقى بنت واحدة، وبيفضلوا حابسينهم فترة طويلة، وبيغتصبوهم طول الفترة دى، وبيدوهم مخدرات عشان يقدروا يستحملوا».
وتستطرد بعد تنهيدة ألم: «الصعب بقى إن يكون مع البنت ابنها أو بنتها زيى كده، أنا معايا ولد عنده ٣ سنين، ساعتها بيضربوا الولد بمطوة على دماغه وأول ما البنت بتشوف ابنها بينزف بتركب معاهم من غير ما تتكلم، وده حصل معايا.. قبل كده ضربوا ابنى بمطواة فى راسه عشان يخلونى أركب معاهم، وساعتها الولد كان بين الحياة والموت لغاية ما قدرت أخيط دماغه فى مستشفى عام. فى كل مرة لما بيبقوا عايزنى أروح معاهم بيضربونى ويضربوا الولد».
بدأت «نادية» حياتها فى الشارع منذ أن كان عمرها نحو ١٥ عاما. تزوجت عرفيا لتنجب طفلها الذى يعيش معها فى الشارع دون شهادة ميلاد.
وتضيف نادية: «أنا وابنى بنبات فى الشارع فى أى توك توك راكن على جنب أو متغطى.. وولاد الحلال بيدونا ساعات أكل وساعات فلوس.. واهى بتمشى.. الولد متبهدل معايا قوى.. وكل يوم والتانى بيتعور منى فى الشارع أو حد بيأذيه أو بيضربه، ده غير أن مش عنده شهادة ميلاد.. لو أبوه أو أبويا عرضوا عليّ أنهم ياخدوه يقعد معاهم هوافق طبعا.. أحسن من بهدلته فى الشارع».
«نادية» تؤكد أن علاقتها بحوادث الاغتصاب «علاقة سمعية» من زميلاتها اللاتى تعرضن لمثل هذه الحوادث، موضحة أنها تعرضت أكثر من مرة لمحاولات اختطاف إلى «المغارة»، لكنها كانت تتمكن من الهرب.
وبانصراف نادية، علقت الإخصائية قائلة: «البنات يواجهن حرجاً بالغاً فى التصريح بأنهن تعرضّن لحوادث اغتصاب بمثل هذه الوحشية، ودوما ما يحكين قصصهن على أنها وقعت مع زميلاتهن، فمثل هذه الحوادث تمثل ضغطا نفسيا هائلا عليهن، ويريدن محوه من ذاكرتهن للأبد».
وأضافت: «نادية تعرضت لحوادث اغتصاب، وخطفت مرة إلى ذلك المكان الذى يطلقون عليه المغارة، وهى عندما ضربوا ابنها بمطواة على رأسه، لم تستطع - بالطبع- الرفض أو المقاومة.. الكارثة أن ابنها يكون واعيا لما يراه، وإن لم يدرك ما يراه إدراكا تاما، وعندما يأتى إلى هنا يقص ما شاهده.
«ساعات بياخدوا البنات فى شقق مفروشة فى المهندسين وساعات تانيه بياخدوهم المغارة». هكذا بدأت ياسمين-٢٣ عاما- وأكدت كلام «نادية» قائلة : «المغارة دى مكان عند كوبرى الساحل عند الصناديق الحديد اللى هناك..ومحدش بيعرف يوصلها، البنات بتفضل «متخزنة» هناك وقت طويل لما اللى خاطفينهم يزهقوا ويسيبوهم، وطبعا لأن أغلب البنات بيبقى جسمهم ضعيف فبيدوهم مخدرات عشان يقدروا يستحملوا، حتى لو مكانش جسمهم ضعيف.. مفيش واحدة تستحمل اللى بيحصلها».
وعن الإبلاغ عن مثل هذه الحوادث، تقول ياسمين: «احنا مينفعش ندخل قسم شرطة برجلينا.. ولو روحنا محدش هيصدقنا.. احنا بيتبص لنا على إننا بنات شوارع ومتعودين على كده، أو إننا بنعمل ده بمزاجنا مش بنتخطف ونتهدد بالسلاح ونتحبس بالأسابيع.. واللى بتروح برضاها فبتروح لأنها خايفه على حياتها».
«ياسمين» بدأت حياة الشارع عندما بلغت ١٩ عاما بعدما اختلفت مع زوجها وتركت منزله، وتعرضت لكثير من الانتهاكات فى الشارع منها اختطاف ابن لها، ومحاولة البعض شراء طفلها الثانى بـ٢٠٠٠ جنيه عندما كان جنينا فى بطنها وقبل أن يرى النور بعد.
وتعلق سامية سرحان، إخصائية بجمعية نور الحياة، على حالات البنات اللاتى يتعرضن للاغتصاب -وفقا لما رأته وسمعته منهن- قائلة: «الشباب الذين يقومون باختطاف البنات بيبقوا فى الأغلب مدمنين، وعددهم كبير يمكن يبدأ على الأقل من خمسة، وبياخدوهم أحيانا لشقق مفروشة فى المهندسين، ولكن أقسى أماكن الاغتصاب على الإطلاق- كما يحكين- هو المغارة».
وتضيف: «المغارة مكان معروف جدا بين بنات الشوارع هنا، وكمان مجموعة الولاد بتوع المغارة معروفين بالنسبة للبنات، أحيانا بلاقى بنت بتقول اسم ولد أمام بنت تعرضت لهذا الحادث فأجدها تسألها لتتأكد من شخصه: بتاع المغارة؟.. هذه هى شهرتهم.. بتوع المغارة».
وتوضح أن بنات كثيرات يتم اختطافهن من مناطق شعبية مثل إمبابة وأخذهن إلى المكان الذى سيتم تخزينهن فيه سواء المغارة أو غيرها بـ«توك توك» أو بسيارة أجرة تحت تهديد السلاح الأبيض أو تحت ضغط ضرب ابنها، لو كان معها طفل.
وتستطرد: «مش بيسيبوهم غير لما بيزهقوا.. يعنى لو كانت البنت هتموت فده مش سبب كافى عشان يسيبوها، وخلال الفترة دى بيوفروا للمغتصبات الطعام والشراب ومواد مخدرة ليس على سبيل الترف بالطبع.. ولكن ليتحملن ألم تناوب الاغتصاب عليهن من أشخاص كثيرين ولفترات طويلة».
وتتابع: «البنات يخجلن بشدة من قول أنهن تعرضن لهذا الحادث، ولكننا نعرف هذا من خلال اختفائهن مدة ثم عودتهن برائحة صعبة وكريهة للغاية وكأنهن كنّ مدفونات بكل معنى الكلمة.. وإذا كان معهن أطفالهن فإن الولاد يكونون فى حالة يرثى لها، بخلاف أن من يعى قليلا منهم يروى ما رآه حتى دون أن يكون مدركا لمعناه.. هذا قبل أن يملكن الجرأة للبدء فى حكى ما حدث معهن».
وعن أصعب المواقف على الإطلاق التى حكى عنها البنات، تقول سامية: «هو موقف حدث فى المغارة، حكت لى إحداهن عنه، حيث تم اختطافها هناك فرأت ثلاث بنات كل واحدة منهن فى ركن، كانت الحالة الأكثر صعوبة فبينهن بنت لم تكن قد فقدت عذريتها بعد، وحدث لها هذا هناك.. والثانية كانت فتاة مبتورة الساقين.. وكانت الفتيات الثلاث عاريات تماما»، ولم تتمكن البنت التى عادت لتروى ما حدث معها وأمامها من معرفة منذ متى كانت هؤلاء الفتيات محبوسات فى ذلك المكان.
ويضيف محمد خليل، إخصائى فى جمعية نور الحياة: «كثير من البنات اللاتى يترددن على الجمعية يقصصن عن المغارة وتعرضهن لحوادث اغتصاب بشعة داخلها، وآخر هذه الحالات كانت منذ حوالى ثلاثة أشهر. جاءت إحدى الفتيات لمقر الجمعية بملابس ممزقة، وكانت منهارة وفى حالة نفسية سيئة للغاية لأنها كانت عذراء قبل الذهاب إلى هناك».
ويوضح أن اقتياد البنات للمكان يتم خلال أى وقت من اليوم، سواء بالليل أو النهار، وهناك عند المغارة يوجد «ناضورجى»، وعندما تكون الدنيا أماناً للنزول بالبنت يبلغوهم، والأولاد لديهم استعداد بالتجول بالبنت المخطوفة فى التوك توك لمدة ٢٤ ساعة، حتى يبلغهم «الناضورجى» بأن الدنيا أمان عند المغارة فيدخلون بها.
ويتابع: «لقد ذهبت عند المغارة أكثر من مرة، فهى أحد المداخل لجسم كوبرى الساحل لم يتم إغلاقه والأولاد يستخدمون هذا المدخل للوصول إلى جسم الكوبرى، وهناك المكان مظلم تماما سواء فى الليل أو النهار، ويستعينون على إضاءته بالشموع».
ويشير إلى أنه عند الإبلاغ عن المكان فإن مديرية أمن القاهرة تقول إنه تابع لمديرية أمن الجيزة والعكس، مع أن الكوبرى خاضع إداريا لمديرية أمن القاهرة، ورغم أن هناك بعض المحاولات للقبض على هؤلاء الأولاد لكنهم ينجحون فى الهرب، ثم يعودون مرة أخرى بعد أن تهدأ الدنيا والأمور.


نيرة الشريف

المصرى اليوم

الجمعة، ديسمبر ١١، ٢٠٠٩

بتمويل من ليبيا وإيران وجهات شيعية في الهند وباكستان.. طائفة البهرة الشيعية اشترت 75% من محلات وبيوت القاهرة الفاطمية اعتقادًا بعودة الحاكم بأمر الله


كشف جلال الدين دراز، أحد كبار طائفة البهرة الشيعية في مصر لـ "المصريون"، أن الطائفة اشترت على مدار 20 عاما ما يقارب من 75% من المحلات والبيوت بمنطقة الجمالية والحسين والدراسة والدرب الأحمر والموسكي في قلب القاهرة الفاطمية، حيث تعتقد أن الحاكم بأمر الله "الغائب" سيعيد دولة الخلافة الفاطمية.
وذكر تفاصيل فيما يتعلق بعملية الشراء والتمويل، حيث تُكتب عقود المحلات والمقاهي والبيوت المشتراة باسم مصريين شيعة من طائفة البهرة، تحسبا لرفض الحكومة المصرية بدعوى ان المشترين أجانب.
وأشار إلى أن ليبيا والهند وإيران وباكستان هي التي تقود بتمويل الطائفة سواء في عملية ترميم مساجد آل البيت، كما حدث في مرقد السيدة زينب ومقصورة رأس الحسين ومسجد الجيوشي وشارع المعز لدين الله الفاطمي وشارع الليمون بباب زويلة.
وأوضح أن الطائفة أنفقت ما يقارب من مائة مليون دولار في عمليتي الترميم والشراء، ونشر فكر الطائفة بين أحباء آل البيت.
ويؤكد الدكتور رمضان السعيد أستاذ التاريخ في آداب عين شمس، أن طائفة البهرة الشيعية تقدس الحاكم بأمر الله وكان أفرادها قد غادروا مصر بعد اختفائه الغامض واستقر معظمهم في باكستان والهند حيث عملوا بالتجارة وأصبحوا شديدين الثراء وتوافدوا على مصر في أواخر السبعينيات وازداد عددهم في فترة الثمانيات
وقال، إن الثابت تاريخيا أن الدولة الفاطمية تدين بوجودها إلى أبو عبيد الله الشيعي داعية الإسماعيلية، كما أن تاريخ الفاطمية في مصر يشهد باضطهاد علماء السنة، فالخليفة العزيز على الرغم من تسامحه مع الأقباط واليهود اضطهد علماء المالكية.
ودلل بواقعة حدثت عام 381هـ حينما ضرب رجلا وطوف به في المدينة، لأنه وجد في بيته كتاب "الموطأ" للإمام مالك، وفي 416هـ أمر الخليفة الفاطمي الظاهر بإخراج فقهاء المالكية وأمر بتحفيظ الناس كتاب "الرسالة الوزيرية"، وهو الكتاب الذي جمع يعقوب بن كلس لوضعه 40 فقهيا من الشيعة، وقال للناس إنه كلام العزيز بالله.
وأكد أن أشهر دعاة الفاطميين ميمون القداح يرجع إلى أصل مجوسي وكان يدعو إلى مذهب فلسفي لإنكار النوبة وكل العقائد، وبعد وفاة العزيز بالله تولى ابنه الحاكم بأمر الله وكان آنذاك في الحادية عشرة وكانت تركيبته خاصة فهو ابن شيخ المذهب الفاطمي وأمه شقيقة بطريك مصر، وربما لذلك دعا إلى التوفيق بين النصارى ودين المسلمين

الثلاثاء، ديسمبر ٠٨، ٢٠٠٩

خسارة الجزائر المطلقة



السلوك العدواني، المتأصل لدى حكام الشعب الجزائري الشقيق تجاه المغرب، يثير الشفقة حول ما آلت إليه درجة اللامسؤولية والاستهتار بقيم الإسلام والعقل والقومية والتاريخ والمستقبل، ومشاعر شعوب الغرب الإسلامي المتطلعة إلى العيش في فضاء واسع ومريح، يرقى بساكنته في سلم التقدم والسِّلم والتبادل العقلاني للمنافع، والتصدي المشترك للتهديدات التي يموج بها العالم اليوم.
فحكام الجزائر، المهووسون باستنزاف المغرب على امتداد أربعة عقود من مدخل قضية الصحراء المغربية، لم يدخروا وسعا لجعل هذه القضية مبتدأ وخبر سياستهم الدولية. ولذلك لا تكاد تجد للجزائر ذكرا أو بيانا أو بلاغا أو كيدا معلنا أو خفيا في المحافل العالمية إلا في ارتباط بهذا الملف.
أنفق حكام الجزائر زهرة مال البترول، الذي يعد قوت الشعب الجزائري المغلوب على أمره، ليس في بناء حياة كريمة لشعب مجاهد كافح من أجل الكرامة والعيش الآمن مع إخوانه من شعوب المنطقة.. بل صنعها في مكر بالليل والنهار قصد فصل الصحراء المغربية عن امتدادها الأصيل، وإقامة كيان مصطنع ضدا على الإرادة الوحدوية التي تموج بها أفئدة الشعوب المغاربية.
لو أغدق عسكر الجزائر جهدا وإخلاصا مماثلين لقضية فلسطين العادلة، لحققوا وحدة المواقف العربية والإسلامية والإفريقية والعالمثالثية ودول عدم الانحياز واشتراكيو العالم..و..و.. ولقامت للفلسطينيين دولة منذ سنوات!
لو استثمر حكام الجزائر ذكاءهم ونفطهم وشجاعتهم لصالح جحافل الشباب الجزائري، الذي باتت أسرابه تهاجر وتزحف نحو الشمال، لكانت الجزائر دولة تموج بالعلم والعلماء، ولتحقق لها رفاه مقدر تباهي به أمام العالمين.
لم يحقق حكام الجزائر من ذلك شيئا على الإطلاق.. إنهم منشغلون بقضيتهم المقدسة: فصل الصحراء عن المغرب!!
إن الجزائر خسرت بسبب هذه الطينة الغريبة من حكامها خسارة مطلقة، يؤكدها ما يلي:
-خسرت الجزائر معركة الديمقراطية منذ انقلاب حكامها على اختيار الشعب سنة 1991، ودوس الجزمة العسكرية على الصندوق الزجاجي..
-خسرت الجزائر أمنها واستقرارها في حرب داخلية طاحنة خلفت وطنا كسيرا وشعبا جريحا، وأفقا مفتوحا على كل احتمالات الكراهية المجتمعية والتمزق المشاعري لأبناء الوطن الواحد..
-خسرت الجزائر ثروتها في معارك وهمية، وحروب استنزاف، ذهب ريع ثمنها من تجارة السلاح وموارد النفط إلى جيوب الماسكين بالقرار، انتفخت به حساباتهم البنكية وعقاراتهم في الزوايا الأربع للأرض.
-خسرت الجزائر تنميتها وعيشها الكريم، فهي لا تجد شغلا لأبنائها "الحيطيين" الذين ركبوا بالآلاف زوارق الموت طلبا لعيش أفضل..
-خسرت الجزائر جوارها، وقد فرخت سياساتها الرعناء كراهية لحكامها، ومقتا شديدا لصورتهم الكئيبة وهم ينتصبون رموزا للفشل في إعطاء السياسة معنى إنسانيا نبيلا: عنوانه الحوار والتواصل والوحدة ولغة المصالح المشتركة، كما يفعل عقلاء الشمال..
-خسرت الجزائر أمنها، وقد أنتجت حربها الداخلية مناخا ملائما لانتشار حرب عصابات عنيفة في جنوب الصحراء يهدد اتساعها أمنها الخاص وأمن واستقرار المحيط المغاربي بأكمله..
-خسرت الجزائر نعمة الانفتاح.. فحدودها مغلقة على أكبر شعب يعيش بجوارها، حتى ولو لم تكن تربطه بها إلا مصالح العيش الدنيوي الفاني..
* خسرت الجزائر صورتها "الثورية" فصارت، بعد عجز الفيالق المسلحة للبوليساريو عن تحقيق المطلوب، تراهن على امرأة فاقدة للبوصلة، أو جماعة من الشباب المغرر بهم مخابراتيا.. تدبر بهم معركة من معاركها الكثيرة الخاسرة..
* خسرت الجزائر معاني انتمائها الإسلامي بجماليته المنغرسة في تربة التوحيد.. وعقيدة "ولا تنازعوا".. وهدي من قال "المسلم أخو المسلم لا.. ولا.. ولا.."..
*خسرت الجزائر حقوقيا، وهي تحتجز لعقود طوال آلاف البائسين المطوقين والمحروسين بعصابات مأجورة في فضاء مفتوح على كل الانتهاكات.. خسرت لأنها توفر بهم فرصة للارتزاق بالغوث الدولي الذي يتدفق لجيوب قيادة وديعة تسكن في فنادق الجزائر العاصمة وشققها المكيفة.. خسرت لأنها ترفض إحصاءهم كما يفرضه المنطق الحقوقي الإنساني وكذا القانون الدولي..
*خسرت الجزائر نفسها لأنها صورة شاحبة لما يمكن أن يكون عليه "لا شيء"..!
*خسرت الجزائر نفسها لأنها لا تبصر.. وأنى لها أن تبصر بمن لا يبصرون!
*خسرت الجزائر تاريخها لأنها لا تعرف كيف تنظر إلى المستقبل.. وكيف تنظر إلى المستقبل بمن عيونهم في القفا!
*خسرت الجزائر جمالها الثوري.. وهل يكون جمال ثوري مع قبح السياسة..؟!
*خسرت الجزائر المغرب.. والمغرب لم يفكر يوما في أن يخسر الجزائر، رغم موبقات حكامها وكبائرهم التي يخجل الشيطان من تفاصيلها..!
إن خسارة الجزائر خسارة مطلقة.. والخسارة المطلقة لا تنصلح إلا بتوبة نصوح!


كاتب مغربى

الحبيب الشوباني

السبت، ديسمبر ٠٥، ٢٠٠٩

أنا المصرى ....انت مين


ان الكثير منا كمعماريين بعرف حسن فتحي او راسم بدران او لوكوربوزيه او غيره من المعماريين لهم بصمتهم في العمارة ……


ولكن الم يخطر على بال احدنا ان يسأل عن المعماري الذي صمم الحرم المكي وقام بدراسته بهذا الاسلوب الجمالي هل منا سأل نفسه ايضا من صمم الحرم النبوي بمأذنه البيضاء وتصميمه الفريدلقد كان هذين المسجدان دائما تعبير مميز عن وحدة المسلمين ولكن بالنسبة لي كمعماري هم تعبير مميز عن عمارة اسلامية بكل اناقتها وجمالها وروحانيتهانعم لقد استطاع المعماري المبدع المجهول للكثير منا ان يحقق التمازج بين الجمال و الروح وان يظهر عز الاسلام انني وبكل فخر اعتز بان هذا المعماري الذي صمم توسعة الحرمين هو مهندس عربي مسلم


انه الدكتور محمد كمال اسماعيل
وهذه نبذة عن حياته اللهم احفظه واجزه خير جزاء عنا وعن المسلمين المهندس العبقري الدكتور محمد كمال إسماعيل، الذي يلقب بأستاذ الأجيال أيضا، لمن لا يعرفه ، هو مهندس مصرييخطو الآن نحو المائة من عمره. وكان الملك فهد بن عبد العزيز هو الذي اختار الدكتور المهندس محمد كمال إسماعيل لهذا العمل الجليل، بعد أن اطلع على مجموعة المجلدات! النادرة التي أصدرها قبل 60 عاما تحت عنوان‘موسوعة مساجد مصر’ وهي المجلدات التي طُبعت في أوروبا في الأربعينيات مرات عدة، ونفدت !بعد ذلك فلم يعد لها وجود إلا في مكتبات الجامعات ومراكز الأبحاث كان أصغر من حصل على الثانوية في تاريخ مصر، وأصغر من دخل مدرسة الهندسة الملكية الأولى، وأصغرمن تخرج فيها، وأصغر من تم ابتعاثه إلى أوروبا للحصول على ثلاث شهادات للدكتوراه في العمارة الإسلامية،كما كان أول مهندس مصري يحل محل المهندسين الأجانب في مصر، وكان أيضا أصغر من حصل على وشاح النيل ورتبة البكوية من الملك .هو الذي قام على تخطيط وتنفيذ توسعة الحرمين التي أمر بها خادم الحرمين الملك فهد -طيب الله ثراه- وشهدعهده أكبر توسعة للحرمين في تاريخ الإسلام، وعلى امتداد 14 قرنا.
مهندس محمد كمال اسماعيل العمل الانشائي والهندسي في الحرم النبوي
المذيع: لماذا بدأت التوسعه في الحرم النبوي؟كان الحرم النبوي الشريف احوج الى التوسعه عن الحرم المكي , بإعتبار ان مكه المكرمه كانت تغطي اعداد الزائرين, ولكن المدينه كانت تحتاج الى التوسعه, بالاضافه الى ان الشكل العام للمسجد كان عباره عن مظلات خارجيه فكان ذلك لا يليق بمكانة مسجد رسول الله
المذيع: من الذي قال ان الحرم النبوي بحاجه الى توسعه؟خادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمه الله هو الذىاكتشف هذا الشئ وامر بالتوسعه.
المذيع: لماذا اختاروك انت! ؟ ما السبب؟!من الصعب ان ارد على هذا السؤال… لأن الاسباب في فهمي وليس في عبري,ولكن اظن ان جلالة الملك فهد رحمه الله قد عاين مسجد اسكندرية في مسج المرسي ابو العباس,ثانيا:كان هناك بيني وبين شركة بن لادن صله وربما هما الذين اقترحوا على خادم الحرمين الشريفين اسمي ,لأنهم اختبروني و عرفوا مقدرتي, وعرفوا اني قدير بهذه العمليه لأنها عملية ليست بسيطه,و كانت معاملتهم مع المصريين كامله, ولم يتعاملوا مع غير المصريين, فالذي صمم التوسعه السعوديه الأولىفي الخمسينات كان مهندس مصري, و الذي قام بالتوسعه الثانيه في عهد الملك سعود ايضا كان مصرياً, ।فقام الملك بإصدار قرار الى الشيخ محمد بالخيل وكان وزير الماليه, بأمر توسعة المسجد المدني بحجم 30000 الف متر علاوة على الموجود حاليا والتنفيذ يكون فوراً,.
المذيع: من جاء اليك ليقوم بتكليفك بهذا العمل؟!قام الشيخ محمد بالخيل بإرسال مدير قسم الهندسه بالرياض لكي يكلفني بهذا العمل,فقلت له اني اتعامل مع بن لادن , وسبق ووضعت له تصميما مقترح للتوسعه كان يريد اقتراحها على الملك.فلا يمكني التعامل مع غيره الا بعد اخذ اذن منه شخصيا.
فذهب المدير الى السعوديه , ومن ثم رجع لي , فقال لي انه قابل الشيخ يحيى بن لادن , وعرض عليه هذا الموضوع فكان رد الشيخ : نحن مقاولون , من يضع التصميم لا يهمنا حاليا , ولكن يهمنا ان ننفذ حالا
فذهبت الى الرياض و جهزوا لي مكتب واثنين رسامين : واحد هندي وواحد صينىوعملت المشروع المبدئي, وكان مكتبي في مبنى مخصص لخدمة المباني امام المحطه في الريا ض وسلمت التصاميم لمدير المكتب بعد 3اسابيع , بعد ذلك جاء في بالي ان اتصل بالشيخ يحيى في جده حتى اخبره اني سلمت التصاميم واني راجع الى القاهرة ,فرد الشيخ يحيى: هل يمكنك ان تأتي الى جده ومنها الى ا لقاهره.؟فوافقت.
ذهبت الى جده و كان في انتظاري , وذهبنا الى الفندق وقال لي :قل لي بالتفصيل ما الذي حدث ؟!فأخبرته بكل شيء .فقال لي الشيخ يحيى بن لادن: لابد من مقابلة الشيخ بكر بن لادن .
لم اكن ارى الشيخ بكر قبل ذلك, كانت معاملتي كلها مع الشيخ يحيى, كانت الفله الذي يملكها صغيره في جده وعرضت عليه الموضوع ,فقال لي الشيخ بكر بن لادن : هذا لا يمكن ان يكون سليما لأن 30000 ثلاثين الف متر لن تكفى الا3 او اربع سنوات ومن ثم سوف نحتاج الى مساحه اكبر حتى تخدمنا في المستقبل فأحسن طريقه ان نطلب 90000 تسعين الف متر
المذيع: معناته ان الشيخ بكر بن لادن هو الذي اقترح ان تكون المساحه اكبر ؟نعم …و قد قال لنا الشيخ بكر بن لادن اتركوني ان اتشرف بمقابلة جلالة الملك فهد .’وانا هنا اقول جلالةالملك رغماً عنه لأنه كان لا يقبل الجلالة , فقد قان يحب لقب خادم الحرمين الشريفين و يتشرف بهوهذا ما قاله في احدى خطبه ‘ .
فذهب بكر بن لادن الى مقابلة جلالة الملك , و ذهبت انا الى القاهرهو بعدها بخمس ايام , حضر الشيخ بكر والشيخ يحيى وطلبني في مكتبهم في المهندسين,ليعلموني ان الملك فهد قد وافق على تلك الزياده .
المذيع: اذا زيارة جده كانت مهمه ؟ وفي مقابلة واحده مع جلالة الملك فهد وافق على الزياده من ثلاثين الف متر الى تسعين الف متر ؟!نعم زيارة ! جده كانت نقطة تحول , وانا احفظها لهم لأن الفضل بعد الله ان تكون التوسعه تسعين الف مترتعود الى اقتراح الشيخ بكر بن لادن । قبل ذلك اردت ان اقول لك انه عندما كنت متواجد عندالشيخ بكر بن لادن في جده , اعطاني خريطه مصوره من الطائره اعدوها اناس امريكان تمثل منطقة الحرم النبوي الشريف ومنطقة المدينه المنوره بالكامل , هذه الخريطه يتواجد فيها تفاصيل دقيقه …।فيها الشوارع و المباني بكامل مظاهرها بحيث يمكنك ان تطلع منها المسطح والابعاد,اعطاني اياها وقال لي : ! خذ هذه الخريطه واعمل لها مذكرة وحددلي الــ90 الف متر اللي تشوف انهم مناسبين بناءً على هذه الخريطه وقول لي ما هو الجزء الذى يحتاج الى نــزع ملكيته ,هذه المذكره ترسلها لي مجلده بجلد غزال عشان اعرضها على الملك حتى اخذ الموافقه عليها ,.هذا ما حدث وعلى فكرة اريد ان اقول لك شئ …. المسطح الكبير …هي المنطقة التي يشغلها المسجد النبوي الحالي مع اسواره هي المدينة المنوره ايام الرسول صلى الله عليه وسلم
المذيع: ماذا ؟؟! الحرم النبوي الآن هو في حجم المدينه المنوره في عصر الرسول ؟!نعم .
من الصدف وقتها انه كان موكل لي اخبار اليوم الجديده وكنت اعرف رئيس المطبعه و قد قام بخدمتى فىطباعة الخريطه , لأن الشيخ بكر كان يحب المواعيد في وقتها , لأنه رجل عملي ويحب الالتزام فأرسلتها بعد اسبوع كما طلب بعد ذلك عاد الشيخ بكر مره اخرى ليسألني عن الأتعاب …. !!!!
اعطيت له المسطحات الذي سيقوم بنزع ملكيتها وكان منها فندقين وغيرها من البيوت, وكل الملاحظات اللاز مة لإنشاء المشروع فسألني كم تريد اتعاب ؟؟!فقلت له سوف اعمله مجاناً …فسألني هل تمزح !!قلت له : لأ … انا لا امزح …॥ هذا شرف كبير .. انت حـتديني ايه ؟!مهما اديتني من ملايين ما يسواش الشرف الذي سوف أخذه ..شرف عظيم اني سوف اقوم بتوسعة الحرم النبوي الشريف.. و لكنه اصر … و بالأخير وافقت حتى ارضيه ।

بعد الاتفاق على الاتعاب بهذه الروح الجميله بدأنا الشغل …


المذيع: استاذي كم كان عمرك يوم كلفت بهذه التوسعه؟!كانت التوسعه في عام 1982 وكان عمري 75 عاما لما رحت جده وارادوا تقديمي لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد… فنظر لي …وقال انت اكبرمني بعشر سنوات !!وشكلك هذا … مش معقـول … ما السر ماالذي تفعله حتى يكون شكلك هكذابهذه الحيويه وهذا النشاط ؟!قلت له يافندم ربنا اللي بيعمل مش انا !!!السبب الثاني اني دائما اعمل وشاغل نفسي بالشغل ,,, دائما شغل باستمرار بدون توقفوفي اليوم الذي لا اشتغل فيه … اعتبر نفسي في عقاب …। فأشعر اني عوقبت ॥
المذيع: استاذي هل حلمت يوما ان تقوم بعمل جليل كهذا ؟!لا… ابداً …. لم يحدث ابداً .. مكنش يوم يخطر في بالي ان يحدث ان اكلف بعمل يعم كل الاسلام .
المذيع: استاذي ماهي الاعمال الهندسية الذي قمت بها ؟! فيقال انك قمت بإنشاء مجمع التحرير الشهير؟!هذه الارض كانت ارض فضاء وكان في ذلك الوقت عثمان باشا محرم , و كان يطلب منه باستمرارمكاتب حكوميه! , فرأى ان يستغل ارض الفضاء ببناء مجمع المكاتب بدل ان يبني لكل واحد منهممكتب , فناداني وقال لي ..اشغل لي الارض هذه و أبنيها 10 الى 11 دور .
المذيع: متى بدأت علاقتك بالمملكه العربية السعوديه ؟!سنة 1952 م يعني قبل التوسعه بـ30 سنه ॥ وكان الملك عبدالعزيز رحمه الله هو الحاكم ..وكان هناك امير جده وهو الأمير فيصل رحمة الله عليه وكا ن هناك ايضا وزير اقتصاد ولكني لا اذكر اسمه حالياًجاء هذا الوزير الى مصر مطلع الخمسينات وكان عنده طياره ماتطلعش قد 3 متر او 4 متر ‘ضحك’ ..اخذني هناك وقالي اريد ان تبني وزراة خارجية سعوديه .. فقمت بمعاينة المكان ,وقابلت الأميـر فيصل رحمه الله واتغديت معه مرتين , وناقشنا الموضوع و لكن الاموال لم تكن متوافره فاجل المشروع ولا اعلم ماذا حدث بعدها ..
المذيع: متى بدأت علاقتك مع مجموعة بن لادن ؟!مجموعة بن لادن كانت بإستمرار تكلفني بمشروعات تقدمها للزبون! , مثلا اذا كان لديها مشروع كبيركانت تكلفني .
المذيع: كيف كانت علاقة خادم الحرمين الملك فهد بالمهندس اللذي قام بتوسعة الحرمين؟!يـاسلام … عمري ما شفت رجلاً بعظمة هذا الانسان ….أنا لم أرى ملوكاً كثيرين فقد رأيت 3 او 4 ملوك ..ولكن لم ارى شخصا مثل الملك فهد …
رجل فكره طيب و يكلمك بكل بساطه وبكل عقل وبكل حكمه ويناقشك , لدرجة انه لما اعطاني جائزة التفوق هو الذي اعطاني اياها وقال لي :كان يعجبني فيك شئ هو انك كنت تناقشني و هذا الشئ أعجبني كثيراً …।
فكان هذا تواضع منه .
المذيع: هل كنت تقول رأيك للملك فهد رحمه الله كمهندس في الامور التقنيه والهندسيه في وجوده؟
نعم وكنت اعارضه


الثلاثاء، ديسمبر ٠١، ٢٠٠٩

تحية حب وتقدير لشعب الامارات العظيم في عيد البلاد(38)






ادام الله عليكم الفرح والاعياد ... يا اولاد زايد الخير
" إن قيام الإتحاد ضرورة قومية، فهو يؤمّن الاستقرار والأمن، ثم إنه
سيكون عونا وسندا للعرب, ولاصدقاءنا في العالم "
رحمة الله عليك ايها الحكيم
وبارك الله في حكام الامارات المحترمين المخلصين
شعب يستحق ان نفتخر به ونقدرة ...وبلاد فيها الخير لكل من يطلبه.
وهنا نبذة بسيطة عن دولة الامارات العربية
تقع دولة الإمارات العربية المتحدة على الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية وتمتد سواحلها على طول الخليج العربي وخليج عمان وعاصمتها أبو ظبي.
قامت دولة الإمارات العربية المتحدة، في الثاني من ديسمبر من العام 1971م. وهي دولة اتحادية تضم سبع إمارات هي:- أبو ظبي، دبي، الشارقة، رأس الخيمة، أم القيوين، عجمان، والفجيرة. وقد حققت الدولة ومنذ قيام الاتحاد إنجازات تنموية هائلة في فترة وجيزة من عمر الزمان. منها على سبيل المثال:-
تعتبر دولة الإمارات ثالث أغنى دولة في العالم من حيث دخل الفرد حيث يبلغ 16.471 دولار.
تعتبر رابع أكبر دولة منتجة للنفط في العالم بإنتاجية قدرها2.5 مليون برميل في اليوم. أما في مجال الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية فقد حققت دولة الإمارات عدة إنجازات تمثلت قي:-
انخفاض معدل الجريمة بحيث تعتبر من أدنى المعدلات في العالم – 19 من كل 1000.
انتشار التعليم بنسبة مدرس لكل 12 طالب
انتشار الخدمات الصحية بنسبة طبيب لكل 311 مريض، وبنسبة سرير مستشفى لكل 853 مريض.
تطور الاتصالات ووسائل النقل بنسبة سيارة لكل 6 أشخاص، وهاتف لكل ثلاثة.
الأرض والسكان
تبلغ مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 83.600 كيلو متر مربعاً وتضم دولة الإمارات حوالي 200 جزيرة.
يقدر عدد سكان البلاد بحوالي 5.23 مليون نسمة. ومواطنو البلاد عرب كانوا في الماضي بدواً ويمتهنون الزراعة والغوص للبحث عن اللؤلؤ وصيد الأسماك.
ويعود تاريخ وتراث البلاد إلى آلاف السنين إلى العصر الحجري الأخير خلال الفترة 4500 - 6000 قبل الميلاد.
السياحة
على الرغم من أن دولة الإمارات ليست منطقة جذب سياحي تقليدي، إلا أنها دائماً كانت داراً رحبة للزائرين. وقد اكتملت تقاليد الضيافة والكرم العربي الأصيل الآن ببنية تحتية من أحدث الطرق والفنادق ووسائل الاتصال والمطارات والمواني وغيرها من الخدمات والتسهيلات.
وأولت الدولة اهتماما كبيراً بصناعة السفر والسياحة خاصة فيما يتعلق بتسهيل إجراءات الدخول للزائرين.
وساهمت مشروعات التشجير العملاقة في إضفاء رونق من الخضرة والجمال وازدانت المدن والبوادي بحلل بهية من الحدائق الغناء والظلال الوارفة التي أصبحت مرتعاً خصباً لتوليد وتكاثر الأنواع النادرة من الطيور المهاجرة، هذا علاوة على المحميات الطبيعية التي تستضيف سنوياً أنواع شتى من الطيور المهاجرة، وأضحت ملاذاً آمناً لأصناف نادرة من الحيوانات البرية والبحرية كالمها والغزال العربي.
وبفضل المنشآت والتسهيلات الرياضية أصبحت دولة الإمارات مركزاً هاماً للأنشطة الرياضية الإقليمية والدولية كسباقات الهجن والخيول والزوارق الشراعية السريعة والسيارات والسنوكر والجولف والكريكت والتنس والتي يشارك فيها نخبة من أبطال العالم والفرق الدولية.
وأصبحت أسواق الإمارات قبلة للمتسوقين من كافة أنحاء العالم بما توفره لهم من تنوع فريد وأسعار رخيصة وخدمات ممتازة وجو آمن وخال من الجريمة، هذا إضافة للمعارض التجارية والصناعية والعسكرية التي تعرض أحدث المنتجات العالمية والتي تجتذب رجال الأعمال من كل حدب وصوب
إحصائية سريعة
اللغة الرسمية : اللغة العربية - الدين: الإسلام -العملة: الدرهم

الجمعة، نوفمبر ٢٧، ٢٠٠٩

عيد سعيد


مرحبا بأبغض الحلال

شعاره" مرحبا بأبغض الحلال" إذا تحول الزواج إلى جحيم
شابات مصريات يطلقن أول "راديو للمطلقات" بالعالم العربي


اطلقت مجموعة من الشابات المصريات اول راديو للسيدات في مختلف الأعمار السنية ممن تعرضن لتجربة الطلاق، وحمل اسم المحطة الاذاعية التي تبث على الانترنت كمرحلة أولية "راديو المطلقات".وتقول مؤسسته محاسن صابر ( 30 ) سنة لـ "العربية.نت": الآن اصبح في مقدور كل إمرأة مطلقة في الوطن العربي ان تحكي تجربتها بكل عفوية وصراحة لتجد من يتلقف معاناتها الشخصية من تجربة انسانية لازال المجتمع الشرقي ينظر اليها بعين التحامل على المرأة دوما لأنها الطرف الأضعف".

وتضيف: "لقد عشت تجربة شخصية، جعلتني افكر بشكل ايجابي في حالي وفي حال كل الفتيات المطلقات اللاتي يعانين من تجربة الطلاق وتبعاتها، في ظل نظرة مجتمعية في الوطن العربي تلقي باللوم على البنت مهما كانت درجة المعاناة التي عانتها او المشاكل التي واجهتها في زيجتها الفاشلة"। وقالت: "عندما ينعدم الأمان في الحياة الزوجية وتصبح الطمأنينة حلما بعيد المنال، فعندها، مرحبا بأبغض الحلال". وهذا هو الشعار التي وضعته محاسن لراديو المطلقات.وعن تجربتها مع "راديو المطلقات"، تقول: "في بداية إرسالنا اعتقد الكثيرون، خاصة الرجال اللذين كانوا يشتركون معنا في البرامج الحوارية، اننا نوجه دعوة لكل سيدة مصرية او عربية بأن تتمرد على الرجل وتعلن حالة العصيان، ومن ثم تطلب الانفصال عنه والطلاق تحت دعوى الحرية او القدرة على العيش منفردة دون رجل، لكن بمرور الوقت ومن خلال المناقشات المستمرة وطبيعة البرامج التي نقدمها، ادرك كل من شن علينا هجوما اننا ندعو لحياة كريمة لكل سيدة عربية بعيدا عن ابغض الحلال، وان الشعار الذي وضعناه للراديو ليس هدفه ابدا هذه النظرة التمردية للمرأة". وتتابع: "ان الخطة البرامجية للراديو تحتوي على العديد من البرامج الايجابية التي من شأنها ان تعيد للحياة الاسرية توازنها، وهناك برامج خاصة بالرجال تذاع على المحطة كذلك مثل برنامج "يوميات مطلق"، والذي يقدمه رجل عاش تجربة الطلاق ويقدم من خلاله نصائح رجالية خالصة لكل سيدة تعاني في التعامل مع زوجها، ليعطيها مفاتيح قد تكون غائبة عن عقلها في التعامل معه وربما تحميها من وقوع ابغض الحلال.وتشير الى ان مستمعي الراديو في تزايد مستمر، وان التجارب الانسانية للسيدات المطلقات في الوطن العربي تحمل الكثير من المآسي، وان المرأة المطلقة العربية تعاني بالفعل في كافة المجتمعات العربية وليس في مصر فقط، وتوضح: اكتشفنا من خلال تواصلنا مع المستمعات من كافة انحاء الوطن العربي ان معدلات الطلاق تزيد بالفعل يوما وراء يوم في الوطن العربي، وان تجارب الطلاق في البلدان العربية متقاربة، وان كثير من المآسي تحملها السيدات العربيات من المحيط الى الخليج". ويبلغ فريق العمل في الراديو حوالي 25 فتاة وسيدة ورجل، من مختلف الأعمار بداية من عمر 22 وصولا الى 50 عاما وكلهم متطوعون للعمل في من خلال عرض برامجهم الخاصة وتجاربهم في الحياة، بالاضافة الى العديد من الاطباء النفسيين وعلم الاجتماع اللذين يقدمون برامج تتعامل مع سيكولوجية المطلقة وترشدها الى حياة آمنة نفسيا واجتماعيا، كذلك هناك برامج تهتم بالتربية النفسية والاجتماعية للأطفال اللذين يعيشون مع اب او ام منفصلين لحمايتهم وتأهيلهم نفسيا.


العربية.نت

الثلاثاء، نوفمبر ٢٤، ٢٠٠٩

آه يا غالية

دموع واحزان راقصات جزائريات فى شارع الهرم


حالة من الحزن الشديد سيطرت على راقصات الجزائر مايا وحورية وايمى وسارة وايميليا واكثر من 20 راقصة اخرى من العاملات فى مصر حاليا بتصاريح عمل من وزارة القوى العاملة بخطابات موقعه من نقابة الموسيقيين بعد ان فوجئن بقيام مترودوتيلات الفنادق الكبرى وكذلك اصحاب ومديرى الملاهى الليلية بشارع الهرم يبلاغهن بانهاء الاتفاقات والتعاقدات معهن جميعا بعد القرارات المتعاقبة من قبل اتحاد النقابات الفنية ونقابتى الممثلين والموسيقيين وكذلك غرفة صناعة السينما بتجميد الانشطة الفنية مع الجزائر على كافة الاصعدة ومن ثم اصبح من الصعب كما قاموا بابلاغهن استمرار التعاون معهن فى ظل هذه الظروف خاصة وانه من المتوقع ان تقوم ادارة التفتيش الفنى برقابة المصنفات وكذلك مباحث الاداب والمصنفات الفنية بمجموعة حملات مكثفة للتأكد من خلو الفنادق والملاهي من المطربات والراقصات الجزائريات تطبيقا للقرارات التى صدرت

فرص عمل اخرى।


راقصات الجزائر المتواجدات فى مصر تعرضن لانهيار كامل بعد ابلاغهن بهذه القرارات حيث قام عدد كبير منهن بالاتصال بمجموعة اخرى من راقصات بلادهن وايضا يعملن فى مصر خلال موسم الصيف منذ اعوام طويلة ويغادرن للجزائر واقطار عربية اخرى فى موسم الشتاء ويتجاوز عددهن حاجز الخمسين راقصة وابلاغهن بما حدث حتى يبدأن البحث من الان فى اسلوب لحل الازمة سواء بالبقاء فى الجزائر او السفر لاقطار عربية او اجنبية اخرى للبحث عن فرص عمل بعيدا عن القاهرة।المفاجأة لم تتوقف عند هذا الحد بينما امتدت لتشمل نحو 30 راقصة اخرى يعملن بالافراح فقط سواء الشعبية التى تقام بالشوارع وينتمين للفئات الرابعة والخامسة ـ والافراح الراقية التى تقام بالاندية والفنادق محدودة الشهرة وينتمين للفئات الثالثة حيث قررت شعبة متعهدى الحفلات عدم الاستعانه بأى فنانة سواء مطربة او راقصة جزائرية فى افراحهم هذه وتم ابلاغ الكثيرات منهن بهذا ومن ثم اصبحن مطالبات بترك القاهرة والعودة من حيث اتين خاصة وان الازمة كما تشير كافة الدلائل ستستمر فترة طويلة ।معظم الراقصات كما اكد بعض متعهدى الحفلات، ظللن يندبن حظوظهن ويلعن كرة القدم وايامها السوداء التى وصلت بهن لهذا المصير المظلم ।

الأحد، نوفمبر ٢٢، ٢٠٠٩

رؤية مواطن مغربى للجزائر


طيلة معايشتي لفواز وسيدي احمد، اكتشفت مدى افتتانهما بالمغرب الذي زاراه ذات يوم. كنت أرى عيونهما تلمع عندما يتحدثان عن جبال الخضر والفواكه التي كانا يشاهدانها في الأسواق، واللحوم المعروضة في دكاكين الجزارين في الأحياء. كانا لا يتوقفان عن وصف المغرب بكونه «بلاد الخير». كانا يريدان اقتناء كل شيء تقع عليه أعينهما، خصوصا سراويل «الدجين» التي بمجرد ما يصل الجزائري إلى المغرب، يشتري منها احتياطيا كاملا يكفيه لعشر سنوات، هذا الشعب، الذي تجمعنا به روابط الدين واللغة والهوية والكثير من العادات والتقاليد، يستحق فعلا رئيسا أفضل من رئيسه الحالي الذي يسير البلاد وفق الخطة التي وضعها جنرالات العسكر. هؤلاء الجنرالات الذين يعانون من عقدة مزمنة اسمها المغرب، ويفعلون كل شيء لكي تظل الحدود مغلقة بين الجزائر والمغرب. فهم يعرفون أن الحدود إذا فتحت فإن ملايين الجزائريين سيفدون إلى المغرب لصلة الرحم مع عائلاتهم التي فرق بينها الجنرالات عندما طردوا المغاربة المتزوجين في الجزائر حتى دون أن يتركوا لهم الوقت لجمع حقائبهم. العسكر الجزائريون لا يخشون فقط من أن يتوافد الجزائريون على المغرب لصلة الرحم والسياحة، وإنما يخشون أكثر من توافد الجالية الجزائرية المقيمة في أوربا إلى المغرب للاستثمار والاستقرار أو لقضاء العطلة الصيفية. ورغم أن الرئيس بوتفليقة مغربي المولد وجدي الهوى، درس في مدارس الشرق المغربي وكان حبه الأول في المستشفى العمومي بوجدة، حيث كانت تشتغل الممرضة التي كان يتردد على زيارتها بين حين وآخر، فإنه يحمل حقدا عميقا تجاه المغرب. وليس وحده، بل كل الجنرالات الذين سجلوا الثورة الجزائرية بأسمائهم وحولوها إلى رسم عقاري يجمعون به المناصب والعمولات التي يتقاضونها على صفقات السلاح الباهظ الذي يشترونه يوميا تحت ذريعة الاستعداد للعدو المغربي. وقد تجلى هذا الكره المقيت الذي يستوطن قلوب جنرالات الجزائر عندما تورطوا في تصفية الرئيس محمد بوضياف الذي أقنعوه بمغادرة مصنع الآجر الذي يملكه في القنيطرة لكي ينتقل إلى قصر المرادية ليحكم الجزائريين، فانتهى مضرجا بدمائه فوق المنصة التي كان يلقي منها خطابه. والرسالة كانت واضحة، فكل من يأتي من المغرب يجب التصدي له، حتى ولو كان رئيسا. كراهية الجنرالات الجزائريين للمغرب ليست وليدة اليوم، بل نشأت مع استقلال المغرب، وتجلت بوضوح في خلق جبهة البوليساريو وإمدادها بالسلاح والمال. وقد رأينا مؤخرا كيف حشرت سفارة الجزائر في واشنطن أنفها في شأن داخلي للمغرب عندما استقبلت في واشنطن الانفصالية أميناتو حيدار وأعدت لها برنامجا إعلاميا مدروسا على نفقة الحكومة الجزائرية لكي تقوم بالدعاية لأطروحتها الانفصالية في أمريكا. فكيف كان سيكون رد الحكومة الجزائرية لو أن المغرب استقبل ممثلين عن مناطق «القبائل» أو«الشاوية» أو «المزابيط» أو «الطوارق»، وأمدهم بالوسائل الضرورية لتمكينهم من المطالبة باستقلالهم الذاتي وتقرير مصيرهم كما تصنع الحكومة الجزائرية مع البوليساريو. أكيد أنهم سيعتبرون ذلك تدخلا في الشؤون الداخلية لبلدهم. لكن عندما يتعلق الأمر بالتدخل في الشؤون الداخلية للمغرب، فإن أولئك الجنرالات يسمون ذلك تضامنا مع «الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي». لنقلها صراحة لكي يسمعها المغاربة وأشقاؤهم الجزائريون، جنرالات الجزائر لا يهمهم لا البوليساريو ولا «تقرير المصير» ولا «الشعب الصحراوي» ولا حتى الشعب الجزائري. كل ما يهمهم هو استمرار هذه الشوكة في خصر المغرب لوقت أطول. فهي وسيلتهم الوحيدة للاغتناء السريع. ومادام النزاع حيا، فإن أرصدة هؤلاء الجنرالات في البنوك السويسرية ستزداد انتفاخا بفضل عمولات صفقات الأسلحة الباهظة التي يصرفون عائدات النفط والغاز على اقتنائها عوض صرفها على تنمية الجزائر وخلق فرص الشغل للشباب العاطل الذي يركب، من شواطئ وهران، قوراب الهجرة السرية. وهنا أيضا يكمن سر تلكؤ القوى العظمى في وضع حل لقضية الصحراء في إطار السيادة المغربية. ففتيل النزاع -حسب هذه القوى- يجب أن يظل قابلا للاشتعال في أية لحظة، وبالتالي هناك صفقات أسلحة يجب أن تبرم وملايير الدولارات التي يجب أن تصرف على هذه الصفقات. وبما أن جنرالات الجزائر لديهم آلة لصنع الدولار اسمها شركة «سوناطراك» للصناعات النفطية، فإن أحسن طريقة لتصريف هذه الدولارات والاستفادة من عمولاتها هي إنفاقها في شراء الأسلحة المتطورة. وإذا حلت قضية الصحراء فهذا يعني أن الدجاجة التي تبيض ذهبا ستموت، ولن يكون هناك مخدر آخر يمكن إعطاؤه للشعب الجزائري من أجل سرقة أموال نفطه وغازه.

يجب ان نعترف: أُهين المصريون فى دارنا

تعامل الإعلام السوداني والشارع السوداني مع ما جاء على لسان المشجعين المصريين العائدين من السودان عقب المباراة بنوع من ردود الأفعال ورد الإساءة بالإساءة وهذا غير مقبول من وجهة نظري, أولا لان المصريون الذين تعرضوا لتلك الاهانة والاذلال واغلبهم مثقفون وفنانون ورجال مجتمع كانوا ضيوف في بلدنا. يجب حمايتهم حتى يعودوا سالمين الى مصر وهذا من واجبات الضيافة ، الضيافة لا تنتهي بنهاية المباراة بل بالمغادرة من المطار وهذا ما لم يحدث بعد المباراة حيث تٌرك الحبل في القارب ونحن الذين سمحنا للجزائريين ان يهينوا المصريين في بيتنا لا مجال لانكار ذلك واما اننا ضعفاء امنياًَ.
المقام ليس مقام مقارنة بين علاقتنا مع مصر ومع الجزائر، ولكن الحقيقة هي ان حماية الاجانب في بلدنا هي مسئوليتنا ويجب الا نسمح لاجنبي ان يضرب اجنبي في بلدنا ناهيك عن اخ شقيق او جار عزيز. كنا نتفرج (ونصب النار في الزيت) ونحن نرى الجزائريون يرمون الحافلات والعربات التي تقل المصريون بالحجارة وكأننا اغراب في وطنا مواطنون وعساكر ، حسب ظني ان رجال الامن المركزي لم تصدر لهم توجيهات باستخدام العنف مع أي طرف ، انا كنت شاهد عيان على تهشيم زجاج الحافلات المقلة للمصريين الى المطار، لدرجة انني خشيت على عربتي المتواضعة من التدمير فاثرت الوقوف جانبا وتركت مجالا بيني وبين حافلات المصريين وظننت اني في بلد اخر وليس في الخرطوم، هذا الامر في شارع افريقيا المؤدي الى مطار الخرطوم عند الساعة 12 ليلا وامام صالة الحج والعمرة.
من لا يعلم في الخرطوم ان السكاكين اختفت من اسواق امدرمان قبل المباراة! بدليل ان أجهزة الأمن صادرت أكثر من مائتي سكين وساطور من المشجعين الجزائريين. ومع ذلك لم نأخذ الأمر مأخذ الجد ، ربما لان الأجهزة الأمنية توقعت حدوث كارثة في حالة خسارة الجزائر وبالتالي عندما كسبت الجزائر لم يتوقعوا ان يعتدي الهازم على المهزوم هذه سابقة لم تحدث عندنا في السودان من قبل. ( الا عندما كنا صغار ونلعب مع ابناء حي البوليس بنيالا)
هذه حقائق يجب ان نقف عندها قبل ان نرد على الاعلام المصري بانفعال زائد وان نضع انفسنا مكان المصريون انفسهم الذين اختفت اعلامهم بعد المباراة ليس بسبب الهزيمة ولكن بسبب الخوف والرعب الشديد من الهمجية الجزائرية.
عنف الجزائريون لا تحتاج الى دليل لكل من سافر الى بلاد يتواجد بها جزائريون اناس دمهم حار وعنيفون الى درجة القتل حتى بينهم وما حدث في الجزائر من قتل ليس ببعيد.

هل ثمن سكوتنا على اهانة ضيفنا في منزلنا بضعة دولارات هي قيمة ايجار العربات والركشات ام اننا نبحث عن ذريعة لنفقد الأشقاء.
كان يمكن لنا ان نقدم اعتذار بسيط نعبر فيه عن اسفنا لما حدث للجمهور المصري وشخصياته الفنية والوطنية من اساءة وتجاوزات كانت خارج السيطرة وهذا امر طبيعي فالامن السوداني لم يكن ضعيفا ولكن الجمهور الجزائري شرس وكان أي احتكاك مع الامن السوداني يحدث كارثة انسانية. بالاضافة الى اننا يجب ان نحتج الى السلطات الجزائرية بتجاوزات جمهورهم وعدم مساهمة السفارة الجزائرية في السيطرة عليه وانا اشك في قدرة السفارة بل الدولة الجزائرية على ذلك. ولكن في اخر الامر ما حدث عار في جبيننا بان تركنا ضيف لنا يهين ضيف لنا أمام أعيينا ونظل ساكتين بل نرفض للمهان ان يعبر عن استياءه هذا غير مقبول. من حقنا ان نرد على تجاوزات الاعلام المصري ولكن في حدود وألا ننسى ان ما قيل من المشجعين المصريين كان تحت الضغط النفسي وعلى راي المثل ( ميتة وخراب ديار ).

الهادي عيسى الحسين
ELHADI_EISSA@YAHOO.COM

الاثنين، نوفمبر ١٦، ٢٠٠٩

يا حبيبتي يا مصر






يا حبيبتي يا مصر


قفزت من الفرحة وكدت أطير من "البلكونة" بعد أن أحرزت مصر الهدف الثاني وهو الذي منحها الأمل للعب مباراة فاصلة يوم 18 الجاري في السودان.

وتحوّل صوت شادية إلى موسيقى في دمي وهي تغني "يا حبيبتي يا مصر".وبينما أنا أكتب مقالتي هذه ، كانت ثمة مسيرة للأخوة المصريين في "حارتنا".
ولولا اضطراري للكتابة وتعلق "الصغير" بي لخرجت معهم أقتسم معهم الفرحة.والأمل بالوصول إلى كأس العالم المقبل.
مبروك لمصر.. التي أشدّ الرحال إليها غدا ، بعد أن "وحشتني" شوارعها ومثقفيها وفنانيها و"كُشرها" و"طعامة" بناتها.. وطيبة أولادها.
بالطبع ، لست ضد منتخب الجزائر القوي والعنيد ولم أكن أتمنى هذه المواجهة العربية وسط (حرب إعلامية) شرسة سبقت المباراة بعدة أسابيع.
ربما لكوني (شربت من ما النيل) فأصبح (هواي ـ مصري) وتعلقت بـ(هوليود الشرق)وأحببتها منذ وصلتها لأول مرة قبل (25) سنة.
يا حبيبتي يا مصر...رائعة المطربة شادية التي تفعل (السحر) في النفس حين يسمعها كل من يحب أرض الكنانة.
لم أحب (نسيان القومية العربية والعروبة) خلال (المفاغمات) الإعلامية و(الملاطشات)والمواقع التي كانت تُشعل فتيل الفتنة بين الإخوة في البلدين الشقيقين.
لكنها كرة القدم التي للأسف التي تكون جميلة حين لا يكون الصراع (عربيا) وتكون (حسّاسة) و(مُعرفة) حين يلتقي فريقان من بلدين عربيين.
لا تزال الأماني ممكنة.. وحتى يتحقق (الحلم) بالوصول إلى كأس العالم سأظل أردد مع شادية يا حبيبتي يا مصر.

طلعت شناعة
talatshanaaha@hotmail.com
الدستور الاردنية

الخميس، نوفمبر ١٢، ٢٠٠٩

'Let's talk about sex, divorce' in Egypt


A growing number of Egyptian women are demanding a divorce and seeking counsel for their marriages, as the social stigma against it weakens and talking about relationship problems becomes more popular in the media.
Once considered taboo to discuss in public, private relationships between men and women are now the hot topic of television talk shows, radio programs and blogs. Mahasen Saber, host of Divorce Radio, says that her program is helping to break the stigma.
"People are shocked at first, but after they read and listen to what we write and present, they like what we talk about...they are happy because I am talking about something they are dealing with" Saber told CNN.
Earlier this year she launched the radio show to complement her blog called "I Want A Divorce."
In 2008 the number of Egyptian couples who divorced increased 8.4 percent over the previous year, according to the Central Agency for Public Mobilization and Statistics (CAPMAS).

Nearly 40 percent of marriages in Egypt now end in divorce, making it the highest rate in the Arab world. Egypt is also one of the few countries in the region where the topic is discussed so freely, thanks largely to the initiative of outspoken women.
"Women are taking advantage of new media outlets to voice their concern," said Nadya Khalife, a Human Rights Watch researcher focused on women's issues in the Middle East. "They are talking more openly about these issues. They are becoming less shameful in Egyptian society."
Those issues include sex. Dr. Heba Kotb is a leading sexologist in Cairo who appears regularly on TV. She has two PHD's, one in sexuality from the University of Florida, and she considers herself a conservative Muslim. Dr. Kotb attributes 80 percent of divorce in Egypt to sexual problems.
"In most cases couples simply don't know how to deal sexually with their partner," she told CNN. "I provide the information -- this is right, this is wrong, you should do this."
"Often it is just miscommunication. The psychology of men is not understood by women and vice versa."
When Dr. Kotb started her practice eight years ago, she saw only a handful of patients per week. Today she is booked months in advance. "People now think it does not have to be the end of the marriage when they have problems. [They think] it's worth it to give counseling a try."
For Egyptian women, getting divorced has traditionally carried with it a severe stigma. "The main perception of a woman who is divorced in Egypt, or in any Arab country, is that she is evil or something is not right ... that she has done something wrong" said Saber. "I started Divorce Radio to change that view."
"The stigma has nothing to do with religion. It's culture," said Madiha el Safty, professor of sociology at the American University in Cairo. "Egypt is a patriarchic society, very male-dominated. Men always blame women for all their problems, but the stigma [against divorced women] has eased"
"It has to do with the the rights of women. Now we have more rights -- in education, employment, we have more economic independence. So [women] are less willing to accept an unhappy marriage," Dr. Kotb told CNN.
Dr. Kotb also blamed the high rate of divorce on the fact that "a relationship equals marriage" in Egypt. "In the West, it's a matter of breaking up. Here there is no living together."
Saber agreed: "In Egypt, there is no space to have a relationship without marriage. It's the dream of every girl in Egypt to get married," she said.
In Egypt marriage falls under family law, which is based on Shari'a, Islamic religious law, and which gives men and women unequal rights to a divorce.
"In Islamic Shari'a, a man can divorce his wife at any time, in any place, and for any or no reason by simply uttering the following words: "I divorce you, I divorce you, I divorce you," explained Gabriel Sawma, an attorney specializing in Muslim divorce law and professor at Farleigh Dickinson University.
Women, on the other hand, can get a divorce only through court action, in a much more formal legal process.
In 2000, Egypt liberalized their laws, granting women the right to initiate a "no-fault" divorce (khula). Though this is considered a step forward, women are still required through khula to relinquish any claim to alimony or their dowry.
"There was an effort to modernize divorce," said Prof. Sawma. "Before, the man was not obligated to agree to a divorce."


(CNN)
في مصر: الجنس سبب الطلاق.. والحديث عنه أصبح ممكنا
بدأت ظاهرة الطلاق في المجتمع المصري تتسع، وبدأ عدد من النساء المصريات يتغلبن على السرية الاجتماعية التي تحيط بتلك الظاهرة، ويخرجن للحديث عنها وعن علاقاتهن بأزواجهن علنا.
وما كان في السابق محظور الحديث عنه علنا، أصبح الآن موضوع الساعة، ويتم نقاشه في البرامج الحوارية على شبكات التلفزيون والإذاعة، والمدونات الإلكترونية، ومؤخرا عبر "راديو المطلقات،" الذي أسسته المدونة محاسن صابر.
وتقول صابر إن "راديو مطلقات،" وهو إذاعة عبر الإنترنت، يساعد النساء في التغلب على الحاجز الاجتماعي والخروج عن صمتهن ليتحدثن عن مشاكلهن الزوجية.
وتضيف المدونة المصرية في حديث لشبكة CNN "لم يتقبل الناس الأمر في البداية، ولكن عندما طالعوا مدونتي واستمعوا لما أقدمه، أعجبهم ما نتحدث عنه.. وكانوا سعداء لأنني أتحدث عن مشاكل تواجههم."
ويأتي "راديو كطلقات ليكمل المدونة التي أطلقتها صابر قبل نحو عام "عايزة أتطلق،" والتي جعلت شعارها "عندما ينعدم الأمان في الحياة الزوجية وتصبح الطمأنينة حلما بعيد المنال.. فعندها، مرحبا بأبغض الحلال."
ووفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر فإن نسبة الطلاق في البلاد ارتفعت بنحو 8.4 في عام 2008 عن العام الذي سبقه، لتصل إلى 40 في المائة، وهي تقريبا أعلى نسبة طلاق في العالم العربي.
وتقول نادية خليفة الباحثة في منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان إن "النساء أصبحن يستفدن من وسائل الإعلام ليوصلن همومهن، إنهن يتحدثن بصراحة عن هذه القضايا.. وأصبحن لا يشعرن بالخزي منها."
وهذه الهموم والقضايا التي تتحدث عنها خليفة، تشمل الجنس، وبحسب المعالجة الجنسية الدكتورة هبة قطب، التي تصف نفسها بأنها "مسلمة محافظة،" فإن نحو 80 في المائة من حالات الطلاق في مصر سببها المشاكل الجنسية.
وتقول قطب لـCNN "في معظم الحالات فإن الأزواج ببساطة لا يعرفون كيف يتعاطون جنسيا مع شركائهم.. أنا أعطيهم المعلومة.. وأقول لهم هذا خطأ.. وهذا صحيح.. وعليك أن تفعل كذا وكذا،" وتضيف "غالبا الأمر يعود لأن الرجال والنساء لا يتواصلون جيدا."
وبالنسبة للمرأة المصرية، فإن الطلاق له تبعات اجتماعية وتقليدية، وبحسب المدونة صابر فإن "المفهوم السائد عن المرأة المطلقة في مصر أو في البلدان العربية هو أنها سيئة وأنها ارتكبت خطيئة.. لقد أطلق إذاعتي لأغير ذلك."
(CNN)

الأحد، نوفمبر ٠٨، ٢٠٠٩

استهزاء أم طريقة جديدة للاحتفال..الكوريون يفاجئون العالم بالسجود احتفالا بدوري ابطال اسيا




في مشهد أثار علامات الاستفهام، أقدم لاعبو فريق بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، على السجود على أرض ميدان الملعب الأوليمبي بطوكيو، بعدما توجهم القطري محمد بن همام بكأس دوري أبطال آسيا لكرة القدم. وكان بوهانج قد أحرز دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه إثر فوزه على اتحاد جدة السعودي بهدفين لهدف في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت باليابان.
وقد فاجأ اللاعبون جميع الحضور في الملعب الأوليمبي بطوكيو، بالسجود الجماعي على أرض الميدان، ما أثر علامات الاستفهام والاستغراب لإقدامهم على ذلك وهم ليسوا يدينون بالإسلام.
ومن المعروف أن لاعبي الفرق المسلمة يلجأون إلى السجود على أرض الملعب عقب إحراز أي فريق هدف أو الفوز في مباراة، وكان أبرز فريق قام بذلك هو المنتخب المصري في بطولة كأس العالم للقارات، ما دعا وكالات الأنباء العالمية بنعته بلقب "منتخب الساجدين". وطرح هذا السجود، التساؤل عن سبب ذلك، عما إذا كانت محاولة منهم لتقليد اللاعبين المسلمين، أو استفزاز الفريق السعودي، والاستهزاء بالمسلمين بصفة عامة والقول لهم بأن السجود على أرض الملعب لم يعد من شيم المسلمين فقط.


الجمعة، نوفمبر ٠٦، ٢٠٠٩

اليوم فى القاهرة Queen B الشهيرة "بيونسيه"


وصلت امس الى مصر الملكة بى المغنية الأمريكية الشهيرة "بيونسيه"استعدادلاقامة الحفل المقرر إقامته فى 6 نوفمبر 2009 بمنتجع بورت غالب السياحى بمرسى علم.


تأتى زيارة بيونسيه لمصر ضمن جولتها الغنائية الجديدة المسماة "أنا.. ساشا الشرسة"، حيث تغنى المطربة الأمريكية العديد من أغانيها، ومن المقرر أن تصل بيونسيه و76 فرداً من فرقتها إلى مطار "مرسى علم"، قبل الحفل بيوم واحد، أى يوم 5 نوفمبر من اسطنبول، كما سيتم تخصيص رحلات طيران إضافية يوم الحفل من القاهرة إلى "مرسى علم"، ليتمكن جمهورها من حضور الحفل، وأيضاً سيأتى العديد من معجبين بيونسيه من جميع الدول العربية لحضور الحفل، وتنقسم تذاكر الحفل إلى ثلاث فئات التذكرة الفضية سعرها 250 جنيهاً مصرياً، والتذكرة الذهبية وسعرها 1000 جنيه، والتذكرة البلاتينية سعرها 2000 جنيه.

وتتقاضى بيونسيه مبلغ مليون ونصف دولار مقابل إحيائها هذا الحفل.
يذكر أن بيونسيه جيزيل نولز ولدت فى 4 من شهر سبتمبر عام 1981 فى هيوستن، تكساس، بالولايات المتحدة واختيرت بيونسيه كواحدة من ضمن أكثر 100 شخصية الأكثر تأثيراً فى العالم، وفق تصنيف مجلة فوربس الاقتصادية، ويبلغ أجرها حالياً 87 مليون دولار، وهى الأغلى بين نجمات الغناء والاستعراض فى العالم تحت سن الثلاثين.ومن ألبومات بيونسيه ألبوم ""Dangerously in Love أنتج عام 2003، وألبوم Live at" Wembley" عام 2004، و""Irreemplazable عام 2007، كما حققت نجاحاً كبيرا من خلال أغنية SINGLE LADIES"".

السبت، أكتوبر ٣١، ٢٠٠٩

رفع الحصانة البرلمانية عن أحمد شوبير


وافق الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب على رفع الحصانة البرلمانية عن النائب أحمد شوبير للتحقيق معه فى الاتهامات الموجهة ضده فى الدعوى القضائية المرفوعة من المستشار مرتضى منصور عضو مجلس الشعب السابق.وكان الدكتور سرور قد وافق على الإذن للنائب شوبير بالإدلاء بأقواله فى نفس الدعوى القضائية، إلا أن وزير العدل والنيابة العامة طلبت رفع الحصانة البرلمانية عن النائب لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

رحيل الكاتب المصري مصطفى محمود


توفي صباح اليوم الكاتب المصري مصطفى محمود عن 88 عاما بالقاهرة بعد فترة طويلة من المرض.
وشيعت جنازة محمود من مسجد مصطفى محمود، الذي يحمل اسمه، بحي المهندسين بعد صلاة الظهر يوم السبت.
ولد مصطفى كمال محمود حسين يوم 27 ديسمبر كانون الاول عام 1921 وتلقى تعليمه الاولي بمدينة طنطا في دلتا مصر ثم درس الطب في جامعة فؤاد الاول (القاهرة الآن)، لكنه اتجه الى الكتابة الادبية التي كانت مدخله الى تأليف كتب فكرية وفلسفية، من أشهرها "حوار مع صديقي الملحد"، و"رحلتي من الشك الى الايمان"، والقرآن: محاولة لفهم عصري".
واشتهر محمود ببرنامج "العلم والايمان" الذي كان يتناول فيه معجزات الكون، ويحاول من خلاله الربط بين العلم والدين.
وحسبما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية فقد قدم محمود نحو 400 حلقة من هذا البرنامج.
وأنشأ محمود جمعية تحمل اسمه تضم مسجدا ومستشفى يطلان على ميدان شهير باسمه أيضا في شارع جامعة الدول العربية بحي المهندسين في القاهرة. كما واظب في المرحلة الاخيرة من حياته على كتابة مقال أسبوعي بصحيفة الاهرام قبل أن يعتزل الناس بسبب أمراض الشيخوخة.
وصدرت أولى مجموعاته القصصية بعنوان "أكل عيش" وتلتها مجموعات أخرى منها "شلة الانس" وروايات "الخروج من التابوت" و"العنكبوت" و"رجل تحت الصفر". اضافة الى كتب في أدب الرحلة ليزيد عدد أعماله على 60 كتابا.
وقدمت السينما المصرية أفلاما مأخوذة عن بعض قصص محمود الذي شارك في كتابة السيناريو والحوار لفيلم "المستحيل"، أول أفلام المخرج الراحل حسين كمال عام 1965 .
ونال الكاتب جائزة الدولة التقديرية بمصر عام 1995 .

الاثنين، أكتوبر ٢٦، ٢٠٠٩

ملكة على عرش النيل

قالت ان زوجته تستعد لاعتلاء 'عرش النيل''

صانداي تايمز' جمال مبارك يسعى لتعزيز فرص خلافته لوالده بالمؤتمر العام للحزب الحاكم



قالت صحيفة 'صاندي تايمز' ان خديجة الجمال زوجة نجل الرئيس المصري جمال مبارك، تنتظر ان تنصب على عرش النيل حالة انتخاب زوجها جمال رئيسا لخلافة والده الذي يحكم مصر منذ 28 عاما.
واضافت ان جمال مبارك سيستخدم خطابا مهما سيلقيه هذا الاسبوع امام المؤتمر الوطني الديمقراطي، الحزب الحاكم، كي يرشحه في الحملة الرئاسية القادمة لعام 2011، مما سيضمن له خلافة والده البالغ من العمر 81 عاما.
ووصفت الصحيفة زوجة جمال خديجة (27 عاما) بانها سيدة مجتمع ثرية وتحمل شهادة في الاقتصاد من الجامعة الامريكية في القاهرة، وظلت تعيش خلف الاضواء ورفضت كل المقابلات الصحافية منذ زواجهما قبل عامين.
ولم تظهر الا نادرا في صحف المجتمع الراقية التي تلاحق اخبار المشاهير في مصر ونادرا ما التقطت لها صورة في مناسبات اجتماعية. لكن هذا الوضع قد يتغير حالة ترشح زوجها للرئاسة.
ففي ظهور لها غير معهود التقطت لها صورة في اثناء قمة الاقتصاد العالمية في منتجع شرم الشيخ. ونقلت عن رجل اعمال مقرب من العائلة قوله انها ستكون سيدة اولى ممتازة لمصر، مشيرا الى انها 'ذكية وحلوة وتعرف العالم جيدا فهي بنت عائلة'.
وتتحدث خديجة اللغة الانكليزية بطلاقة وتعمل في شركة والدها محمود الجمال، الذي يملك اكبر شركة اعمار في مصر ولديه شركات عقارات كثيرة. وفي العطل الاسبوعية تلعب كرة القدم احيانا في نادي الجزيرة. وكان جمال وخديجة قد تزوجا في حفلة باهرة ويعيشان الان في الزمالك حي الاثرياء التاريخي في القاهرة.
ويأتي الحديث عن السيدة الاولى التي تنتظر خلف الاضواء في ضوء الاشاعات عن مسألة الخلافة للرئيس المصري، والتي تزداد صعودا ونزولا كلما تم الحديث عن حالة الرئيس المصري الصحية. وفي المؤتمر الذي سينعقد على مدار ثلاثة ايام، من المتوقع ان يحصل جمال مبارك (46 عاما) على منصب في الحزب يجعله اقرب الى منصب الرئيس. وينقل عن محلل سياسي مصري قوله ان جمال يعمل على بناء قاعدته لدى شباب الحزب حيث يدعم الوزراء الشباب داخل الحكومة الذين يعبرون عن ولائهم له لا لحسني مبارك. ومع ان المعارضة تحاول وقف عربة جمال السياسية الا ان انتخابه يعني نهاية حكم العسكر الذين يملكون مقاليد البلاد منذ ثورة عام 1952 فيما سيجبر انتخابه زوجته خديجة على الخروج للعلن ولعب دور السيدة الاولى.لكن مشكلة السيدة الاولى وزوجها هي جماعات المعارضة خاصة حركة الاخوان المسلمين التي تعمل من اجل منع وصول جمال للسلطة.
ونقلت صحيفة 'لوس انجليس تايمز' ما كتبه محلل مصري ان صعود جمال للسلطة لن يتم بدون صفقة مع الاخوان المسلمين اكبر جماعات المعارضة مقابل السماح لهم بالمشاركة السياسية، وهذه الصفقة ستمنح جمال مبارك الغطاء الشعبي الذي يريده.
وتتعرض الحركة لحملة اعتقالات وقمع لكوادرها، وهناك خلافات داخلية في الحركة حول قضايا محلية واقليمية لكن الحركة تقول حسب قادتها انها لا تطمح للسلطة ولكن لاصلاح النظام السياسي حسب عصام العريان، فمصر هي احسن مكان لبناء ديمقراطية اسلامية حسبما قال. واضاف قائلا ان الغرب لا يزال يحمل الصورة النمطية وخائف من الاسلام ونجح نظام مبارك باقناعه ان الديكتاتورية احسن من الاسلام الديمقراطي.

هل هذه هى الدبلوماسية المصرية ؟؟

حدث في‮ ‬سفارة مصر بالخرطوم


القنصل‮ ‬يصفع خبيراً‮ ‬مصرياً‮ ‬بالأمم المتحدة ويصفه بـ الحمار‮‮!‬

كشفت دعوي‮ ‬أمام محكمة القضاء الاداري‮ ‬عن تعرض مصري‮ ‬يعمل مديراً‮ ‬لوحدة سيادة القانون ببرنامج الامم المتحدة الانمائي‮ ‬بدارفور بالسودان للضرب والاهانة علي‮ ‬يد القنصل المصري‮ ‬في‮ ‬الخرطوم‮.‬

طلب أشرف ميلاد روكس المحامي‮ ‬في‮ ‬مجال القانون الدولي‮ ‬وحقوق الانسان الزام وزارة الخارجية بالتحقيق مع قنصل مصر لقيامه بضربه وسبه بأقذع الشتائم وصفعه علي‮ ‬وجهه ووصفه بـ»الحمار‮« ‬وطرده من القنصلية بدون ذنب أو مبرر‮.

‬ أكد المدعي‮ ‬في‮ ‬دعواه انه تواجد بالقنصلية بصفته محامياً‮ ‬بصحبة امرأة نيجيرية مقيمة بالولايات المتحدة الامريكية لاستخراج تأشيرة لدخول مصر‮ »‬ترانزيت‮« ‬للسفر لامريكا وفوجئ بالقنصل المصري‮ ‬يطالبهما بالرحيل من السفارة بطريقة‮ ‬غير لائقة واعترض المحامي‮ ‬علي‮ ‬الطريقة،‮ ‬قال القنصل للموظفين‮: »‬ارموا هذه المرأة برة هي‮ ‬والحمار اللي‮ ‬معاها‮« ‬واعترض المحامي‮ ‬علي‮ ‬وصفه بـ»الحمار‮« ‬وفوجئ بالقنصل‮ ‬يصفعه علي‮ ‬وجهه ويوجه اليه سيلاً‮ ‬من السباب لعائلته بألفاظ جنسية بذيئة ثم أصدر أوامره لرجال أمن القنصلية بالقاء المحامي‮ ‬والنيجيرية في‮ ‬الخارج‮.‬

أكدت الدعوي‮ ‬ان السفارة النيجيرية بالسودان أرغمت السفارة المصرية علي‮ ‬الاعتذار للمرأة النيجيرية علي‮ ‬سوء معاملة القنصل لها ومنحتها تأشيرة دخول لمصر‮.

‬وأضاف المواطن المصري‮ ‬في‮ ‬دعواه انه تقدم بعد هذا الحدث المؤسف الذي‮ ‬تعرض له‮ ‬يوم‮ ‬5‮ »‬مايو‮« ‬العام الماضي‮ ‬بشكوي‮ ‬الي‮ ‬وزارة الخارجية ضد القنصل المصري‮ ‬بالخرطوم‮.. ‬وطالب بالتحقيق معه بصفته أحد الموظفين التابعين للوزارة‮.

‬كما طالب بالتحقيق مع القنصل‮. ‬ولم‮ ‬يتم التحقيق مع القنصل حتي‮ ‬الآن‮. ‬وأكد المدعي‮ ‬في‮ ‬دعواه انه تعرض لاذي‮ ‬نفسي‮ ‬من جراء الواقعة كما تعرض لاضرار مادية نتيجة لانهاء كافة المحاضرات التي‮ ‬يلقيها في‮ ‬السودان بعد أن شاهده أحد المتدربين لديه ملقي‮ ‬خارج القنصلية بصورة مهينة‮.

‬وطالبه المدعي‮ ‬بتعويض عن الاضرار المادية والنفسية التي‮ ‬لحقت به من جراء ما تعرض له من إهانة بالغة علي‮ ‬يد القنصل المصري‮.‬
هل يتوقع احدا ان يتم اتخاذاجراء ما مع هذا القنصل وكافة القناصل المصريين الذين يجلسون فى مكاتبهم المكيفة ولا يجهدون انفسهم فى متابعة شئون الجالية .
اللهم لا اعتراض

الثلاثاء، يوليو ٢٨، ٢٠٠٩

الوزير الميمون

بلاك بيري في مجلس البرلمان الموقر

لاحظت أن وزير المالية المصري منهمك في استخدام تليفونه المحمول "البلاك بيري"، ولا يتابع أحداث الجلسة، فتلاعبت الأفكار برأس الصحفي: لم يستطع الصحفي أن يظل ساكنا وهو يري إنهماك الوزير أثناء الجلسة ،، واستشعر الإحساس الفضولي الصحفي" القاتل في بعض الأحيان "، بأن هناك سبقا صحفيا يجب ألا يترك بدون مشاغبة صحفية عسي أن تكشف عن شئ فقام الصحفي وانسل من مكانه باتجاه الوزير الميمون في محاولة لإكتشاف السر !
ماذا يشغل بال الوزير أثناء الجلسة حامية الوطيس في المجلس الموقر؟ ، وكانت المفاجآة التي وجدها الصحفي الهمام ، وعمل بها سبقا صحفيا، لو كان في إحدي البلاد المتقدمة ، لإنقلبت الدنيا رأسا علي عقب،، فقام بتصوير السيد الوزير ، أثناء إنهماكه. تري ماذا كان يفعل الوزير الميمون ،، هذا ما سوف تراه في الصور التالية:







كان السيد وزير مالية المصريين الهمام يلعب إحدي الألعاب علي جهازه المحمول " البلاك بري"، أثناء إحدي جلسات المجلس الموقر وتحت قبة البرلمان !!!
السؤال الذي لم يجد له الصحفي إجابة حتي الآن، هل فاز الوزير الميمون في اللعبة التي كان يلعبها ، أم لم يحالفه الحظ لأن في آخر الصور، كان هناك أحد النواب يتقدم إليه بورقة فربما قطع بها حبل أفكاره، فأضطر الوزير إلي إنهاء اللعبة مؤقتا، لكي يعاود البدأ من جديد في إحدي الجلسات المجلسية الشعبية الموقرة ؟

الاثنين، يوليو ٢٧، ٢٠٠٩

هو انتى فاكرنى هندى !!!!!


الهند تطلق أول غواصة نووية


أطلقت الهند للمرة الأولي غواصة نووية قادرة علي إطلاق صواريخ باليستية لتمتلك بذلك نيودلهي مجموعة أسلحة نووية متكاملة تعمل أرضا وجوا وبحرا‏.‏وذكر مسئول من وزارة الدفاع الهندية ـ لم يكشف عن أسمه ـ أن هذه الغواصة التي أطلق عليها اسم ريهانت هي واحدة من اثنتين يتم بناؤهما بمساعدة روسيا ويتم تجربتها قبل البدء في انتاجها رسميا في‏2015.‏ويعد هذا المشروع جزءا من خطة تطوير عسكرية تبلغ ميزانيتها‏2.9‏ مليار دولار لبناء غواصات حربية تم تأجيلها لسنوات بسبب مشاكل فنية‏.‏

تذكرت هذه الكلمات ( هو انتى فاكرنى هندى ) عند قراءة هذا الخبر فهل هناك فى مصر شئ فى الاعوام او العقود الماضية تندرج تحت شئ تم صنعه فى مصر يستحق الاعلان عنه.

وينقلب الزمن وتقال هذه الكلمات ( هو انتى فاكرنى مصرى ) شر البلية ما يضحك .

الخميس، يوليو ٢٣، ٢٠٠٩

ترحيل المدونين العائدين من تركيا لمباحث أمن الدولة بمحافظاتهم



رحلت وزارة الداخلية كلاً من المدون عبد الرحمن عياش "صاحب مدونة خربشة غريب" إلى مباحث أمن الدولة بالمنصورة
ومجدى سعد "صاحب مدونة يلا مش مهم" إلى لاظوغلى بعد أن احتجزتهم سلطات المطار صباح أمس الأربعاء، أثناء عودتهم من مؤتمر إسلامى دعا إليه فتح اله كولن بتركيا 12 مدوناً من مصر.


وأكد أحد المدونين، أن باقى المدونين ما زالوا بتركيا لتلبية بعض الدعوات الأخرى هناك وأن المؤتمر إسلامى بحت لم يتطرق للسياسة الداخلية فى مصر

الثلاثاء، يوليو ٢١، ٢٠٠٩

بريطانيا تمنح أميرة سعودية حق اللجوء السياسى بعد إنجابها من علاقة غير شرعية





انفردت صحيفة الإندبندنت فى عددها الصادر الاثنين، بنشر تحقيق لمحرر الشئون الداخلية فى الصحيفة روبرت فيركيك، جاء فيه أن بريطانيا منحت حق اللجوء السياسى سراً لأميرة سعودية أنجبت طفلاً غير شرعى من رجل بريطانى ارتبطت به خارج إطار الزواج، وهربت من بلدها خوفاً من أن تواجه عقوبة الموت رجماً بالحجارة لممارستها الرذيلة.

تقول الإندبندنت إن الأميرة السعودية الشابة، والتى منحتها المحاكم البريطانية حق عدم الإفصاح عن هويتها، تمكنت من الحصول على حق اللجوء بعدما أخبرت القاضى أن علاقتها غير الشرعية ستتسبب فى موتها فى حال عادت مع طفلها الوليد إلى بلادها.

ويشير فيركيك إلى أن هذه القضية تعتبر واحدة من القضايا الكثيرة التى تعرض على المحاكم البريطانية من جانب المواطنين السعوديين للحصول على حق اللجوء السياسى إلى بريطانيا.

ويرى عدد من الدبلوماسيين البريطانيين أن منح حق اللجوء السياسى يسلط الضوء على الاضطهاد الذى تتعرض له النساء فى المملكة العربية، وهو الأمر الذى يجعل بيت آل سعود عرضة للانتقاد.

ومن جانبها، تقول الأميرة التى تنتمى لأسرة سعودية شديدة الثراء، إنها قابلت "صديقها" البريطانى غير المسلم خلال زيارة لها إلى لندن، ثم بدأت معه علاقة غير شرعية استمرت لعام وانتهت بحملها، لذا خشيت أن يشك زوجها، عضو من أعضاء الأسرة المالكة فى السعودية ويكبرها بسنوات عديدة فى سلوكها، فأقنعته بالسماح لها بالذهاب إلى بريطانيا مرة أخرى لتضع مولودها فى سرية تامة.

وتمكنت الأميرة من إقناع المحكمة إنها إذا عادت إلى دولتها، فستواجه هى ووليدها إما عقوبة الموت بموجب الشريعة الإسلامية التى تطبقها المملكة، أو ستكون عرضة لقتل الشرف.

وتلفت الصحيفة إلى أن أسرتها وزوجها قد قطعوا جميع الأشكال الاتصال بها منذ أن فرت من السعودية وقد منحتها المحكمة حق البقاء الدائم فى بريطانيا.

وفى تقرير آخر للصحيفة حول نفس الموضوع، يقول الكاتب لويس سميث إن الأميرة السعودية مجهولة الهوية، حاولت من خلال طلب حق اللجوء السياسى إلى بريطانيا تجنب مصير أميرة سعودية أخرى أعدمت رميا بالرصاص بعدما اعترفت بممارسة الرذيلة.

يقول سميث إن الأميرة مسحال بنت فهد آل السعود، البالغة من العمر (19 عاما) وابنة شقيقة الملك خالد الكبرى، أطلق على رأسها عدة طلقات عام 1977، ويعتقد أن جدها، محمد ابن عبد العزيز آل سعود، قد أمر بقتلها.

الجمعة، يوليو ١٧، ٢٠٠٩

وطي صوتك انت فى مارينا‏


وطي صوتك انت فى مارينا



حاضر‏.‏ خلاص‏.‏ فلقتوني‏..‏ و‏..‏ ذهبنا الي مارينا‏..‏ ولأنني لست مارينيا اصيلا كنت مضطرا الي التنكر في هيئة مارينية حتي لا أكسف المدام والاولاد أمام المارينز أعني المارينيين‏..‏ ارتديت شورت بلو بتلتميت جنيه علي تي شيرت روز‏..‏ مع شبشب ستايل ونضارة‏..‏ وكاسكيتة‏..‏باختصار الطقم الذي ارتديته هذا كلفني ما يوازي بالضبط راتبي في الاهرام عن كتابة مقالات لمدة سنة ونص‏..‏ كان الشاطيء الذي قبلني علي مضض شاطئا خاصا يقف علي بابه بودي جاردات يتأملون الداخلين‏..‏ ودخلت المدام بكل ألاطة‏..‏ وخلفها ابنتنا‏..‏ والاصدقاء‏..‏ وما ان جاء دوري أنا حتي وجدت يدا تنزل أمامي‏..‏ ويسألني صاحب الذراع القوية‏..‏ الباشا داخل لمين ؟‏!‏

يبدو ان شكلي برغم التنكر كان يبدو عليه البيئة برضه‏..‏ الراجل ده عبيط ولا ايه هو مش شايف الشورت‏,‏ ولم ينقذني من الموقف إلا البودي جارد الآخر الذي كان عنده خبر بي‏..‏ وقال لزميله سيب الباشا ده تبع شريف بيه‏..‏ وشريف بيه صديقي الذي عزمني هو ماريني قديم غارق في مارينيته يحب دائما ان يلم حوله صفوة المجتمع‏,‏ ويبدو أنه اعتبرني ولا اعرف لماذا اعتبرني واحدا من الصفوة فدعاني إلي الشاطيء الخاص‏..‏ وسمعت البودي جارد الذي منعني من الدخول يقول لزميله مندهشا‏..‏ ده يوسف معاطي‏!!

‏ أنا معرفتوش‏..‏ يبدو أن تنكري الذي تصورت انه سينفعني هو الذي كان العقبة في دخولي‏..‏والحقيقة‏..‏ الشورت ما كانش بتلتميت جنيه هو كان في حدود متين وخمسين‏!!‏

قالت لي المدام وهي سعيدة بالمكان كان بيقولك ايه البودي جارد‏,‏ قلت لها لا بس كان عاوز يتصور معايا انتي عارفة المعجبين ورذلتهم بأه‏..‏ نظرت نحوي بغيظ ثم قالت‏..‏ طلع الفانلة برة الشورت‏..‏ قلت لها‏..‏ بس عشان ماركة الشورت تبان‏..‏ ده انا دافع دم قلبي فيه‏..‏ جلسنا تحت الشمسية وانخرطنا بسهولة بين المارينيين حتي لو انك كنت معنا لم تكن تستطيع مهما أوتيت من قوة الملاحظة ان تفرق بيني وبينهم‏..‏لا اريد أن أذكركم ان الشورت لوحده بمتين جنيه
فهذه معلومة وصرتم تعرفونها جيدا‏..‏ كانت المايوهات البكيني تمر أمامنا‏..‏ كأسراب الحمام واحدة تلي الأخري في ايقاع متناغم وكأن جاد شويري
هو اللي قال لهم يعملوا كده‏..‏ قالت زوجتنا‏(‏ وهي مارينية التوجه‏)‏ متأففة وهي تنظر حولها‏..‏ لأ‏..‏ الشاطيء ده لم خالص‏..‏ بأه بيئة قوي‏..‏ حدجتها بنظرة من طرف المبروكة‏(‏ عيني‏)‏ إذ لا أعرف لماذا شعرت انني المقصود بتلقيح الكلام ده‏..‏ واطمأن قلبي حينما وجدتها تنظر نحو بعضهم وقالت‏..‏ لبسهم رخيص قوي‏..‏ قلت لها‏..‏ هو فين لبسهم ده‏..‏ أنا مش شايف حد لابس اي حاجة‏..‏ قالت‏..‏ ما انا باتكلم عن المايوهات‏..‏ مر بائع الفريسكا‏..‏ وهتفت أبنتنا كالعادة‏..‏ عاوزة فريسكا‏..‏
وجاء الرجل من نفسه كده دون ان أدعوه واعطاها للبنت كأنه بابا نويل‏..‏ و‏..‏ لكن بابا الحقيقي الذي هو أنا يجب ان يدفع‏....‏ كام يابابا ؟‏!‏

ثلاثين جنيه‏..‏ قبل ان أهم بان افاصل الرجل الحرامي‏..‏ زغرت لي زوجتي وهمست في غيظ‏..‏ خللي بالك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ حاضر‏..‏ ومر بائع البطاطس‏..‏ وهتفت ابنتنا‏..‏ عاوزة بطاطس‏..‏ وفي ثانية كان من نفسه كده يدس قرطاس البطاطس في يد البنت‏..‏ و‏..‏ عشرة جنيه‏..‏ ثم ساندوتشات سوسيس‏..‏ وخمسين جنيه‏..‏ هكذا‏..‏ ولا تأكل ابنتنا سوي قضمة صغيرة من كل حاجة ثم تنفلت بحركة مارينية اصيلة وتترك كل هذا او تجري علي البحر‏..‏ وأنا كان دوري أن آكل بقايا المفعوصة مش نعمة دي‏!!

‏فيه ناس مش لاقية العيش الحاف‏..‏ همست زوجتنا في اذني بحدة وطي صوتك‏..‏ أنت مش قاعد ع القهوة‏..‏ انت في مارينا‏..‏ وفجأة مرت أمامنا امرأة ومعها رجل ماريني‏..‏ قالت زوجتنا‏..‏ دي سوزي‏..‏ صاحبتي‏..‏ وما ان رأتها سوزي حتي عانقتها‏.‏ وأزيك‏..‏ وعامله أيه‏..‏ وكله كويس‏..‏ وانجوي بأه‏....‏ وموبايلات والحاجات دي‏..‏ ثم قدمت لنا الرجل الماريني‏..‏ الذي كان مرتديا شورت نسخة طبق الاصل من شورتي ابو مية وخمسين جنيه وقالت لنا اشرف جوزي‏.‏

ولما كانت سوزي في العام الماضي قد قدمت لنا رجلا آخر بنفس الصفة‏..‏ همست لزوجتي‏..‏ هي مش كانت متجوزة واحد تاني طلع امتي ده‏..‏ فنظرت نحوي بغيظ وقامت‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ جاءت ابنتنا تجري من البحر وخاطبتني بانجليزية سليمة متأثرة بالجو المحيط بها‏..‏ بابي آي ونت بي نت‏..‏ يعني عاوزة فول سوداني‏..‏ وردت عليها امها بانجليزية اغاظتني قليلا‏..‏ اوكيه دار لنج‏..‏ لاحظوا اني كل ده قافل بقي‏..‏ ثم فجأة مر بنا رجل ماريني ومعه امرأة رائعة‏..‏ وجاء نحوي وسلم بحرارة انت مش فاكرني‏..‏ أنا عصمت جوز سوزي‏..‏ اللي قابلتك السنة اللي فاتت اقدم لك هايدي مراتي‏..‏همست لزوجتي‏..‏ هو عصمت وسوزي بيصيفوا هما الاثنين في مارينا وكل واحد معاه فردة جديدة‏..‏ صرخت زوجتي وقالت‏..‏ وبعدين‏..‏ انا قلت أيه‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ وأخيرا جاء الرجل بتاع البي نت اللي هوه السوداني ليأخذ حسابه‏..‏ كام ياعم‏..‏ قال أربعين جنيه‏..‏ صرخت فيه بأه ما انا كاتم في قلبي من الصبح شوية سوداني قد كف البت بأربعين جنيه ليه كيلو السوداني لما يضربه الدم يعمل كام ياعم الحاج‏!!‏

والتف حولنا المصطافون وأنا كأني ماسورة وانفتحت‏..‏ توترت زوجتي‏..‏ وأخذت تشدني من الشورت ابو اربعين جنيه ولما فاض بها الكيل‏..‏ صرخت‏..‏ قائلة‏..‏ فضحتنا‏..‏ اقعد بأه ـ وامسك لسانك ده‏..‏ أنت ايه‏..‏ هنا‏..‏ همست لها بحدة‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انتي في مارينا‏..‏ و‏..‏ عدنا


يوسف معاطى



الجمعة، يوليو ١٠، ٢٠٠٩

EGYPTIAN FURY AT DRESDEN MURDER

Protestors Accuse Germany of Racism
Fury and sorrow in Egypt: the murder of a pregnant Egyptian woman in a German courtroom last week has sparked protests in Egypt with mourners chanting "Down With Germany." The woman was stabbed to death in a racist attack

A brutal murder in Germany last week has caused shockwaves in far-off Egypt. Thousands of mourners took to the streets of Alexandria on Monday to protest at the funeral of a pregnant Egyptian woman who was stabbed to death inside a German court in a crime that has provoked fury in her home country
Egyptian newspapers have given strong coverage to the death of Marwa al-Sherbini (32), describing the veiled woman as a "martyr in a headscarf" and suggesting the killer was motivated by a hatred of Islam.
Mourners chanted "Down with Germany" and scuffled with police after prayers in the Mediterranean city of Alexandria for al-Sherbini, who was murdered on July 1 in a courtroom in Dresden, eastern Germany, by a German man of Russian origin.
"We will revenge her death," al-Sherbini's brother, Tarek al-Sherbini," told the Associated Press. He said Muslims faced racism and discrimination in the West.
Al-Sherbini, mother to a three-year-old child and three months pregnant, was stabbed 18 times by the man she was testifying against during an appeal hearing, German prosecutors said.
'He Wasn't Blond, so They Shot Him'

Her killer also stabbed her husband, who German police then mistook for the attacker and shot in the leg, prosecutors added. The husband is in hospital and has awoken from a coma. "They thought that he had to be the attacker because he isn't blond and then they shot him," Tarek told Egyptian TV.
The killer, named only as Alex W., was appealing against a conviction for insulting Sherbini by calling her an "Islamist," "terrorist" and a "slut" when she asked him to make space for her son to go on the swings on a playground in Dresden, prosecutors said.
He had been fined €780 and last Wednesday's court session had been called to hear his appeal against the ruling.
State prosecutor Christian Avenarius described him as a man driven by hatred of Muslims. "It was clearly a racist attack by a fanatical lone wolf," he said. W. had moved to Germany from Russia in 2003 and had already expressed his contempt for all Muslims at the start of his court case, the prosecutor said.
Al-Sherbini's body was flown to Cairo on Sunday, and met by her family and the German ambassador. Her funeral was attended by members of parliament, a minister, a representative of Egypt's Coptic Christians and others.
Al-Sherbini moved to Germany in 2005 with her husband Elwi Okaz, a genetic research scientist. They lived in Berlin at first and moved to Dresden in 2008 where Elwi had a research position at the Max-Planck-Institute.
Members of the Muslim Brotherhood parliamentary bloc, Egypt's most powerful opposition group, have called for MPs to discuss the killing, the group's Web site said.
German Consulate Under Police Protection
More protests are planned in front of the German consulate in Alexandria on Thursday. Egyptian newspapers reported that police had been put on alert and would deploy to protect the consulate. The city council plans to name a street after al-Sherbini, Daily News Egypt reported on Tuesday.
Hundreds of Arabs and Muslims demonstrated in Berlin on Saturday. The Egyptian Pharmaceutical Association has called for a boycott of German-made drugs -- al-Sherbiny was a pharmacologist and a member of Egypt's national handball team from 1992 to 1999.
The General Secretaries of Germany's Muslim and Jewish Councils, Aiman Mayzek and Stephan Kramer, visited al-Sherbini's husband in hospital on Monday. "You don't have to be Muslim to oppose anti-Muslim behavior, and you don't have to be Jewish to oppose anti-Semitism," said Kramer. "We must stand together against such inhumanity."
German government spokesman Thomas Steg said Chancellor Angela Merkel had reacted "very emotionally" to the incident. "If there's a xenophobic, racist background to this case, the government of course condemns it in the strongest terms," he said.
Sheikh Muhammad Sayyid Tantawi, Egypt's most senior cleric, called the attacker a murderer and said al-Sherbiny was a martyr. But he appealed for calm and said he hoped the murder wouldn't harm the dialogue between the West and Islam. "It was an isolated case," he said.