الأربعاء، يوليو ١١، ٢٠٠٧

عدنا ‏..‏وضاع العمر ياوطني



فعلا‏..‏ لقد تحولنا جميعا إلي كائنات ريموتية‏..‏ حيث ينجعص كل منا علي كنبة ممسكا بالريموت كونترول‏..‏ ويظل يغير في القنوات دون أي تركيز علي شيء معين وكأننا نبحث عن شيء لا نعرفه أصلا أو ليس له وجود‏..‏تتلاحق الصور والعبارات مع كل ضغطه علي الريموت‏..‏ ولأصحبك معي يا عزيزي في رحلتي الفضائية بين المحطات‏..‏ فهذا شيخ يبكي من فرط الخشوع والإيمان‏,‏ وهذه مذيعة في الجزيرة تلقي ببالغ الأسي خبرا عن انفجارات في بغداد والجزائر وهذا سعد الصغير يغني البلح‏..‏ البلح ودينا ترقص بجواره‏..‏ وهذا هدف يحرزه رونالدينهو ويجري مبتسما وهذه فتاة واقعة تتمايل وهي تسأل المشاهدين اسئلة في غاية التفاهه والتليفونات تنهال عليها‏..‏ وضاع العمر يا وطني‏..‏ ساعات طويلة يلتهمها الإعلام من عمر الوطن وزكي رستم في فيلم نهر الحب يقول لفاتن حمامة ـ قال أيه ـ دقيقة تفرق في حياة شعوب يا آمال‏!!!‏كل هذا وشعب الصين الشقيق نازل حرت شغال ليل نهار مابيونش ياليتنا نملك ريموتا نتحكم به في مشاهد حياتنات‏..‏ عموما‏.‏لا تحمل هما‏..‏ كل مشكلة مهما كانت مستعصية‏..‏ لها حل‏..‏ فقط أجلس أمام التليفزيون والريموت في يدك‏..‏ وكل الأمور مقضية بعون الله‏..‏ والحلول كلها دليفري‏..‏ تأتي لك حتي باب بيتك ويضاف عليها فقط سعر الشحن‏..‏ أنت مثلا تعاني من مرض السكر ودايخ السبع دوخات بين الأطباء والمستشفيات‏..‏ وعلي أيه ده كله‏!!‏ كل أدوية السكر والأنسولين هي من صناعة الغرب الكافر المنحل‏..‏ والله يا أخي لو الشفا ييجي علي أيديهم يغور من وشهم‏..‏ عسل السدر الجبلي خلص مع الموضوع‏..‏ يتساءل أحدهم وكيف نعرف عسل السدر يرد الخبراء عسل السدر ح تلقاه لون شجر السدر وبالظبط‏..‏ يتساءل آخر وما هو لون شجر السدر فيرد الخبير‏..‏ ح تلقاه لون عسل السدر بالظبط‏..‏ ويطلع أحدهم في نهاية الإعلان ليحكي عن تجربته مع عسل السدر‏..‏ ويقول أنا كنت بأحس بدوخة وأطرافي منملة علطول‏..‏ لغاية ما ابتديت آخد عسل السدر‏..‏ دلوقت بآكل كل حاجة‏..‏ هذا بالنسبة للسكر‏..‏ أما بالنسبة للضغط الذي استفحل وأنتشر هذه الأيام‏..‏ تعلاجه من أبسط ما يكون‏..‏ عليك وعلي الشيخ جمال بتاع أمبابه والشيخ جمال يمسك مريض الضغط من قناة مسكه ما يمسكهاش مخبر‏..‏حتي ينزل الدم الفاسد الأسود وهي طريقة معروفة اسمها الحجامة‏..‏ تفوق بعدها علطول‏..‏ ولا صداع بأه ولا وجع دماغ تاني‏..‏ ظبطنا السكر والضغط‏..‏ نخش علي المفيد بأه‏..‏ أنا عارف أنت أيه اللي تاعبك‏..‏ إنما بعون الله سهلة‏..‏ عليك وع الشيخ العطار‏..‏ عامل خلطة أعشاب تقوم قطر‏..‏ تخليك لا مؤخذة واحد تاني شكلا وموضوعا‏..‏ نيجي بأ لحكاية الرزق‏,‏ اطلع ع الشيخ ابراهيم ابو العيون ودا استاذ السحر بالقرآن بس ياريت تروح له من طرف حد من حبايبه عشان ده الطوابير عليه بالكوم‏..‏ جلستين معاه‏..‏ وع الخير اللي ح ينزل عليك زي المطر‏..‏ خلاص يا عم‏..‏ فيه أي مشاكل‏..‏ روح نام بأه وأشبع نوم‏..‏ شفت أيه في المنام؟‏!‏ حلمت أنك قال راكب مركب في عرض البحر‏..‏ والموج عالي وراح جاي طير كبير ماتعرفش ده نسر ولا رخ‏..‏ وراح وأخدك من وسطك‏..‏ وطاير بيك لحد ما وصلت البر وراح عامل لاند ينج ونزلت بالسلامة‏..‏ وروحت قايم من النوم‏..‏ تعمل أيه‏!!‏ تطلب الشيخ سيد حمدي علطول‏..‏ أصل الأحلام دي مش عاوزه اللي يهملها‏..‏ أحسن تتطور بعد كده‏..‏ لازم تلحقها من الأول‏..‏ وهكذا يا عزيزي‏..‏ هل تري أي مشكلة أمامك؟‏!‏ ألم أقل لك أنها سهلة‏..‏ سهلة خالص‏..‏ ماذا يتبقي؟‏!‏آه‏..‏ أنت خايف من بكره‏..‏ اطمأننت علي الحاضر‏..‏ ولكن ماذا عن المستقبل؟ اطلب الألوسي الفلكي ح يقولك علي كل حاجة وح يطمنك والشيخ علي خليفة يعمل لك حجاب يخليك تفوت في الحديد‏..‏ وقد اتصل أحد المشاهدين ذات مرة بالبرنامج‏..‏ الحقني يا سيدنا الشيخ‏..‏ الحقني فجأة دلوقت وأنا بأتفرج علي البرنامج الدنيا ضلمت في عيني وأنا مش شايف مش شايف‏..‏ أرتبك الشيخ والمذيعة التي بجواره‏..‏ سأله الشيخ دي أول مرة تحس بفقدان البصر أجاب الرجل مذعورا‏..‏ أيوه يامولانا‏..‏ قال الشيخ ده عمل معمول لك يا أخي‏..‏ خد حجاب الشفاء من العمي أهوه قدامك علي الشاشة‏..‏ قال الرجل‏..‏ بقولك مش شايف يا عم الشيخ شاشة أيه‏!!‏ قال الشيخ‏..‏ إذا قول ورايا‏..‏ وبدأ مولانا في تلاوة تعويذه الشفاء من العمي‏..‏ وسبحان الله بقدرة قادر صرخ المشاهد فرحا‏..‏ هييه‏..‏ هييه أنا شايف‏..‏ النور جه‏..‏ قال الشيخ‏..‏ نور أيه‏!!‏ قال المشاهد‏..‏ أصلهم كل يوم يقطعوا الكهرباء في الوقت ده ماتجيش الا تاني يوم الصبح‏..‏ ربنا يباركلك يامولانا‏..‏






ليست هناك تعليقات: