الثلاثاء، يوليو ٢٨، ٢٠٠٩

الوزير الميمون

بلاك بيري في مجلس البرلمان الموقر

لاحظت أن وزير المالية المصري منهمك في استخدام تليفونه المحمول "البلاك بيري"، ولا يتابع أحداث الجلسة، فتلاعبت الأفكار برأس الصحفي: لم يستطع الصحفي أن يظل ساكنا وهو يري إنهماك الوزير أثناء الجلسة ،، واستشعر الإحساس الفضولي الصحفي" القاتل في بعض الأحيان "، بأن هناك سبقا صحفيا يجب ألا يترك بدون مشاغبة صحفية عسي أن تكشف عن شئ فقام الصحفي وانسل من مكانه باتجاه الوزير الميمون في محاولة لإكتشاف السر !
ماذا يشغل بال الوزير أثناء الجلسة حامية الوطيس في المجلس الموقر؟ ، وكانت المفاجآة التي وجدها الصحفي الهمام ، وعمل بها سبقا صحفيا، لو كان في إحدي البلاد المتقدمة ، لإنقلبت الدنيا رأسا علي عقب،، فقام بتصوير السيد الوزير ، أثناء إنهماكه. تري ماذا كان يفعل الوزير الميمون ،، هذا ما سوف تراه في الصور التالية:







كان السيد وزير مالية المصريين الهمام يلعب إحدي الألعاب علي جهازه المحمول " البلاك بري"، أثناء إحدي جلسات المجلس الموقر وتحت قبة البرلمان !!!
السؤال الذي لم يجد له الصحفي إجابة حتي الآن، هل فاز الوزير الميمون في اللعبة التي كان يلعبها ، أم لم يحالفه الحظ لأن في آخر الصور، كان هناك أحد النواب يتقدم إليه بورقة فربما قطع بها حبل أفكاره، فأضطر الوزير إلي إنهاء اللعبة مؤقتا، لكي يعاود البدأ من جديد في إحدي الجلسات المجلسية الشعبية الموقرة ؟

هناك ٣ تعليقات:

شيماء الجمال يقول...

عموما هو ده الطبيعى والعادى السيد الفاضل الوزير
اما بيلعب جيم او بيلعب بينا او بيلعب علينا
تعيش وتلعب يا سياده الوزير

شبه إنسانه .....( سهوره ) يقول...

الناس دى مش حاسه بحاجة

مرتبها يقضى عشر عائلات

ومش دارية بينا

الحمد لله

وكفايه قوى على كده منهم

mahasen saber يقول...

ده وزير يا بيبو وزير يا راجل
يعنى يعمل ما بدا له واكثر ..انتا فى المحروسه


المهم اخبارك ايه
يا رب تكون بافضل حال
طمنا عليك