الثلاثاء، يوليو ٢٨، ٢٠٠٩

الوزير الميمون

بلاك بيري في مجلس البرلمان الموقر

لاحظت أن وزير المالية المصري منهمك في استخدام تليفونه المحمول "البلاك بيري"، ولا يتابع أحداث الجلسة، فتلاعبت الأفكار برأس الصحفي: لم يستطع الصحفي أن يظل ساكنا وهو يري إنهماك الوزير أثناء الجلسة ،، واستشعر الإحساس الفضولي الصحفي" القاتل في بعض الأحيان "، بأن هناك سبقا صحفيا يجب ألا يترك بدون مشاغبة صحفية عسي أن تكشف عن شئ فقام الصحفي وانسل من مكانه باتجاه الوزير الميمون في محاولة لإكتشاف السر !
ماذا يشغل بال الوزير أثناء الجلسة حامية الوطيس في المجلس الموقر؟ ، وكانت المفاجآة التي وجدها الصحفي الهمام ، وعمل بها سبقا صحفيا، لو كان في إحدي البلاد المتقدمة ، لإنقلبت الدنيا رأسا علي عقب،، فقام بتصوير السيد الوزير ، أثناء إنهماكه. تري ماذا كان يفعل الوزير الميمون ،، هذا ما سوف تراه في الصور التالية:







كان السيد وزير مالية المصريين الهمام يلعب إحدي الألعاب علي جهازه المحمول " البلاك بري"، أثناء إحدي جلسات المجلس الموقر وتحت قبة البرلمان !!!
السؤال الذي لم يجد له الصحفي إجابة حتي الآن، هل فاز الوزير الميمون في اللعبة التي كان يلعبها ، أم لم يحالفه الحظ لأن في آخر الصور، كان هناك أحد النواب يتقدم إليه بورقة فربما قطع بها حبل أفكاره، فأضطر الوزير إلي إنهاء اللعبة مؤقتا، لكي يعاود البدأ من جديد في إحدي الجلسات المجلسية الشعبية الموقرة ؟

الاثنين، يوليو ٢٧، ٢٠٠٩

هو انتى فاكرنى هندى !!!!!


الهند تطلق أول غواصة نووية


أطلقت الهند للمرة الأولي غواصة نووية قادرة علي إطلاق صواريخ باليستية لتمتلك بذلك نيودلهي مجموعة أسلحة نووية متكاملة تعمل أرضا وجوا وبحرا‏.‏وذكر مسئول من وزارة الدفاع الهندية ـ لم يكشف عن أسمه ـ أن هذه الغواصة التي أطلق عليها اسم ريهانت هي واحدة من اثنتين يتم بناؤهما بمساعدة روسيا ويتم تجربتها قبل البدء في انتاجها رسميا في‏2015.‏ويعد هذا المشروع جزءا من خطة تطوير عسكرية تبلغ ميزانيتها‏2.9‏ مليار دولار لبناء غواصات حربية تم تأجيلها لسنوات بسبب مشاكل فنية‏.‏

تذكرت هذه الكلمات ( هو انتى فاكرنى هندى ) عند قراءة هذا الخبر فهل هناك فى مصر شئ فى الاعوام او العقود الماضية تندرج تحت شئ تم صنعه فى مصر يستحق الاعلان عنه.

وينقلب الزمن وتقال هذه الكلمات ( هو انتى فاكرنى مصرى ) شر البلية ما يضحك .

الخميس، يوليو ٢٣، ٢٠٠٩

ترحيل المدونين العائدين من تركيا لمباحث أمن الدولة بمحافظاتهم



رحلت وزارة الداخلية كلاً من المدون عبد الرحمن عياش "صاحب مدونة خربشة غريب" إلى مباحث أمن الدولة بالمنصورة
ومجدى سعد "صاحب مدونة يلا مش مهم" إلى لاظوغلى بعد أن احتجزتهم سلطات المطار صباح أمس الأربعاء، أثناء عودتهم من مؤتمر إسلامى دعا إليه فتح اله كولن بتركيا 12 مدوناً من مصر.


وأكد أحد المدونين، أن باقى المدونين ما زالوا بتركيا لتلبية بعض الدعوات الأخرى هناك وأن المؤتمر إسلامى بحت لم يتطرق للسياسة الداخلية فى مصر

الثلاثاء، يوليو ٢١، ٢٠٠٩

بريطانيا تمنح أميرة سعودية حق اللجوء السياسى بعد إنجابها من علاقة غير شرعية





انفردت صحيفة الإندبندنت فى عددها الصادر الاثنين، بنشر تحقيق لمحرر الشئون الداخلية فى الصحيفة روبرت فيركيك، جاء فيه أن بريطانيا منحت حق اللجوء السياسى سراً لأميرة سعودية أنجبت طفلاً غير شرعى من رجل بريطانى ارتبطت به خارج إطار الزواج، وهربت من بلدها خوفاً من أن تواجه عقوبة الموت رجماً بالحجارة لممارستها الرذيلة.

تقول الإندبندنت إن الأميرة السعودية الشابة، والتى منحتها المحاكم البريطانية حق عدم الإفصاح عن هويتها، تمكنت من الحصول على حق اللجوء بعدما أخبرت القاضى أن علاقتها غير الشرعية ستتسبب فى موتها فى حال عادت مع طفلها الوليد إلى بلادها.

ويشير فيركيك إلى أن هذه القضية تعتبر واحدة من القضايا الكثيرة التى تعرض على المحاكم البريطانية من جانب المواطنين السعوديين للحصول على حق اللجوء السياسى إلى بريطانيا.

ويرى عدد من الدبلوماسيين البريطانيين أن منح حق اللجوء السياسى يسلط الضوء على الاضطهاد الذى تتعرض له النساء فى المملكة العربية، وهو الأمر الذى يجعل بيت آل سعود عرضة للانتقاد.

ومن جانبها، تقول الأميرة التى تنتمى لأسرة سعودية شديدة الثراء، إنها قابلت "صديقها" البريطانى غير المسلم خلال زيارة لها إلى لندن، ثم بدأت معه علاقة غير شرعية استمرت لعام وانتهت بحملها، لذا خشيت أن يشك زوجها، عضو من أعضاء الأسرة المالكة فى السعودية ويكبرها بسنوات عديدة فى سلوكها، فأقنعته بالسماح لها بالذهاب إلى بريطانيا مرة أخرى لتضع مولودها فى سرية تامة.

وتمكنت الأميرة من إقناع المحكمة إنها إذا عادت إلى دولتها، فستواجه هى ووليدها إما عقوبة الموت بموجب الشريعة الإسلامية التى تطبقها المملكة، أو ستكون عرضة لقتل الشرف.

وتلفت الصحيفة إلى أن أسرتها وزوجها قد قطعوا جميع الأشكال الاتصال بها منذ أن فرت من السعودية وقد منحتها المحكمة حق البقاء الدائم فى بريطانيا.

وفى تقرير آخر للصحيفة حول نفس الموضوع، يقول الكاتب لويس سميث إن الأميرة السعودية مجهولة الهوية، حاولت من خلال طلب حق اللجوء السياسى إلى بريطانيا تجنب مصير أميرة سعودية أخرى أعدمت رميا بالرصاص بعدما اعترفت بممارسة الرذيلة.

يقول سميث إن الأميرة مسحال بنت فهد آل السعود، البالغة من العمر (19 عاما) وابنة شقيقة الملك خالد الكبرى، أطلق على رأسها عدة طلقات عام 1977، ويعتقد أن جدها، محمد ابن عبد العزيز آل سعود، قد أمر بقتلها.

الجمعة، يوليو ١٧، ٢٠٠٩

وطي صوتك انت فى مارينا‏


وطي صوتك انت فى مارينا



حاضر‏.‏ خلاص‏.‏ فلقتوني‏..‏ و‏..‏ ذهبنا الي مارينا‏..‏ ولأنني لست مارينيا اصيلا كنت مضطرا الي التنكر في هيئة مارينية حتي لا أكسف المدام والاولاد أمام المارينز أعني المارينيين‏..‏ ارتديت شورت بلو بتلتميت جنيه علي تي شيرت روز‏..‏ مع شبشب ستايل ونضارة‏..‏ وكاسكيتة‏..‏باختصار الطقم الذي ارتديته هذا كلفني ما يوازي بالضبط راتبي في الاهرام عن كتابة مقالات لمدة سنة ونص‏..‏ كان الشاطيء الذي قبلني علي مضض شاطئا خاصا يقف علي بابه بودي جاردات يتأملون الداخلين‏..‏ ودخلت المدام بكل ألاطة‏..‏ وخلفها ابنتنا‏..‏ والاصدقاء‏..‏ وما ان جاء دوري أنا حتي وجدت يدا تنزل أمامي‏..‏ ويسألني صاحب الذراع القوية‏..‏ الباشا داخل لمين ؟‏!‏

يبدو ان شكلي برغم التنكر كان يبدو عليه البيئة برضه‏..‏ الراجل ده عبيط ولا ايه هو مش شايف الشورت‏,‏ ولم ينقذني من الموقف إلا البودي جارد الآخر الذي كان عنده خبر بي‏..‏ وقال لزميله سيب الباشا ده تبع شريف بيه‏..‏ وشريف بيه صديقي الذي عزمني هو ماريني قديم غارق في مارينيته يحب دائما ان يلم حوله صفوة المجتمع‏,‏ ويبدو أنه اعتبرني ولا اعرف لماذا اعتبرني واحدا من الصفوة فدعاني إلي الشاطيء الخاص‏..‏ وسمعت البودي جارد الذي منعني من الدخول يقول لزميله مندهشا‏..‏ ده يوسف معاطي‏!!

‏ أنا معرفتوش‏..‏ يبدو أن تنكري الذي تصورت انه سينفعني هو الذي كان العقبة في دخولي‏..‏والحقيقة‏..‏ الشورت ما كانش بتلتميت جنيه هو كان في حدود متين وخمسين‏!!‏

قالت لي المدام وهي سعيدة بالمكان كان بيقولك ايه البودي جارد‏,‏ قلت لها لا بس كان عاوز يتصور معايا انتي عارفة المعجبين ورذلتهم بأه‏..‏ نظرت نحوي بغيظ ثم قالت‏..‏ طلع الفانلة برة الشورت‏..‏ قلت لها‏..‏ بس عشان ماركة الشورت تبان‏..‏ ده انا دافع دم قلبي فيه‏..‏ جلسنا تحت الشمسية وانخرطنا بسهولة بين المارينيين حتي لو انك كنت معنا لم تكن تستطيع مهما أوتيت من قوة الملاحظة ان تفرق بيني وبينهم‏..‏لا اريد أن أذكركم ان الشورت لوحده بمتين جنيه
فهذه معلومة وصرتم تعرفونها جيدا‏..‏ كانت المايوهات البكيني تمر أمامنا‏..‏ كأسراب الحمام واحدة تلي الأخري في ايقاع متناغم وكأن جاد شويري
هو اللي قال لهم يعملوا كده‏..‏ قالت زوجتنا‏(‏ وهي مارينية التوجه‏)‏ متأففة وهي تنظر حولها‏..‏ لأ‏..‏ الشاطيء ده لم خالص‏..‏ بأه بيئة قوي‏..‏ حدجتها بنظرة من طرف المبروكة‏(‏ عيني‏)‏ إذ لا أعرف لماذا شعرت انني المقصود بتلقيح الكلام ده‏..‏ واطمأن قلبي حينما وجدتها تنظر نحو بعضهم وقالت‏..‏ لبسهم رخيص قوي‏..‏ قلت لها‏..‏ هو فين لبسهم ده‏..‏ أنا مش شايف حد لابس اي حاجة‏..‏ قالت‏..‏ ما انا باتكلم عن المايوهات‏..‏ مر بائع الفريسكا‏..‏ وهتفت أبنتنا كالعادة‏..‏ عاوزة فريسكا‏..‏
وجاء الرجل من نفسه كده دون ان أدعوه واعطاها للبنت كأنه بابا نويل‏..‏ و‏..‏ لكن بابا الحقيقي الذي هو أنا يجب ان يدفع‏....‏ كام يابابا ؟‏!‏

ثلاثين جنيه‏..‏ قبل ان أهم بان افاصل الرجل الحرامي‏..‏ زغرت لي زوجتي وهمست في غيظ‏..‏ خللي بالك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ حاضر‏..‏ ومر بائع البطاطس‏..‏ وهتفت ابنتنا‏..‏ عاوزة بطاطس‏..‏ وفي ثانية كان من نفسه كده يدس قرطاس البطاطس في يد البنت‏..‏ و‏..‏ عشرة جنيه‏..‏ ثم ساندوتشات سوسيس‏..‏ وخمسين جنيه‏..‏ هكذا‏..‏ ولا تأكل ابنتنا سوي قضمة صغيرة من كل حاجة ثم تنفلت بحركة مارينية اصيلة وتترك كل هذا او تجري علي البحر‏..‏ وأنا كان دوري أن آكل بقايا المفعوصة مش نعمة دي‏!!

‏فيه ناس مش لاقية العيش الحاف‏..‏ همست زوجتنا في اذني بحدة وطي صوتك‏..‏ أنت مش قاعد ع القهوة‏..‏ انت في مارينا‏..‏ وفجأة مرت أمامنا امرأة ومعها رجل ماريني‏..‏ قالت زوجتنا‏..‏ دي سوزي‏..‏ صاحبتي‏..‏ وما ان رأتها سوزي حتي عانقتها‏.‏ وأزيك‏..‏ وعامله أيه‏..‏ وكله كويس‏..‏ وانجوي بأه‏....‏ وموبايلات والحاجات دي‏..‏ ثم قدمت لنا الرجل الماريني‏..‏ الذي كان مرتديا شورت نسخة طبق الاصل من شورتي ابو مية وخمسين جنيه وقالت لنا اشرف جوزي‏.‏

ولما كانت سوزي في العام الماضي قد قدمت لنا رجلا آخر بنفس الصفة‏..‏ همست لزوجتي‏..‏ هي مش كانت متجوزة واحد تاني طلع امتي ده‏..‏ فنظرت نحوي بغيظ وقامت‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ جاءت ابنتنا تجري من البحر وخاطبتني بانجليزية سليمة متأثرة بالجو المحيط بها‏..‏ بابي آي ونت بي نت‏..‏ يعني عاوزة فول سوداني‏..‏ وردت عليها امها بانجليزية اغاظتني قليلا‏..‏ اوكيه دار لنج‏..‏ لاحظوا اني كل ده قافل بقي‏..‏ ثم فجأة مر بنا رجل ماريني ومعه امرأة رائعة‏..‏ وجاء نحوي وسلم بحرارة انت مش فاكرني‏..‏ أنا عصمت جوز سوزي‏..‏ اللي قابلتك السنة اللي فاتت اقدم لك هايدي مراتي‏..‏همست لزوجتي‏..‏ هو عصمت وسوزي بيصيفوا هما الاثنين في مارينا وكل واحد معاه فردة جديدة‏..‏ صرخت زوجتي وقالت‏..‏ وبعدين‏..‏ انا قلت أيه‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انت في مارينا‏..‏ وأخيرا جاء الرجل بتاع البي نت اللي هوه السوداني ليأخذ حسابه‏..‏ كام ياعم‏..‏ قال أربعين جنيه‏..‏ صرخت فيه بأه ما انا كاتم في قلبي من الصبح شوية سوداني قد كف البت بأربعين جنيه ليه كيلو السوداني لما يضربه الدم يعمل كام ياعم الحاج‏!!‏

والتف حولنا المصطافون وأنا كأني ماسورة وانفتحت‏..‏ توترت زوجتي‏..‏ وأخذت تشدني من الشورت ابو اربعين جنيه ولما فاض بها الكيل‏..‏ صرخت‏..‏ قائلة‏..‏ فضحتنا‏..‏ اقعد بأه ـ وامسك لسانك ده‏..‏ أنت ايه‏..‏ هنا‏..‏ همست لها بحدة‏..‏ وطي صوتك‏..‏ انتي في مارينا‏..‏ و‏..‏ عدنا


يوسف معاطى



الجمعة، يوليو ١٠، ٢٠٠٩

EGYPTIAN FURY AT DRESDEN MURDER

Protestors Accuse Germany of Racism
Fury and sorrow in Egypt: the murder of a pregnant Egyptian woman in a German courtroom last week has sparked protests in Egypt with mourners chanting "Down With Germany." The woman was stabbed to death in a racist attack

A brutal murder in Germany last week has caused shockwaves in far-off Egypt. Thousands of mourners took to the streets of Alexandria on Monday to protest at the funeral of a pregnant Egyptian woman who was stabbed to death inside a German court in a crime that has provoked fury in her home country
Egyptian newspapers have given strong coverage to the death of Marwa al-Sherbini (32), describing the veiled woman as a "martyr in a headscarf" and suggesting the killer was motivated by a hatred of Islam.
Mourners chanted "Down with Germany" and scuffled with police after prayers in the Mediterranean city of Alexandria for al-Sherbini, who was murdered on July 1 in a courtroom in Dresden, eastern Germany, by a German man of Russian origin.
"We will revenge her death," al-Sherbini's brother, Tarek al-Sherbini," told the Associated Press. He said Muslims faced racism and discrimination in the West.
Al-Sherbini, mother to a three-year-old child and three months pregnant, was stabbed 18 times by the man she was testifying against during an appeal hearing, German prosecutors said.
'He Wasn't Blond, so They Shot Him'

Her killer also stabbed her husband, who German police then mistook for the attacker and shot in the leg, prosecutors added. The husband is in hospital and has awoken from a coma. "They thought that he had to be the attacker because he isn't blond and then they shot him," Tarek told Egyptian TV.
The killer, named only as Alex W., was appealing against a conviction for insulting Sherbini by calling her an "Islamist," "terrorist" and a "slut" when she asked him to make space for her son to go on the swings on a playground in Dresden, prosecutors said.
He had been fined €780 and last Wednesday's court session had been called to hear his appeal against the ruling.
State prosecutor Christian Avenarius described him as a man driven by hatred of Muslims. "It was clearly a racist attack by a fanatical lone wolf," he said. W. had moved to Germany from Russia in 2003 and had already expressed his contempt for all Muslims at the start of his court case, the prosecutor said.
Al-Sherbini's body was flown to Cairo on Sunday, and met by her family and the German ambassador. Her funeral was attended by members of parliament, a minister, a representative of Egypt's Coptic Christians and others.
Al-Sherbini moved to Germany in 2005 with her husband Elwi Okaz, a genetic research scientist. They lived in Berlin at first and moved to Dresden in 2008 where Elwi had a research position at the Max-Planck-Institute.
Members of the Muslim Brotherhood parliamentary bloc, Egypt's most powerful opposition group, have called for MPs to discuss the killing, the group's Web site said.
German Consulate Under Police Protection
More protests are planned in front of the German consulate in Alexandria on Thursday. Egyptian newspapers reported that police had been put on alert and would deploy to protect the consulate. The city council plans to name a street after al-Sherbini, Daily News Egypt reported on Tuesday.
Hundreds of Arabs and Muslims demonstrated in Berlin on Saturday. The Egyptian Pharmaceutical Association has called for a boycott of German-made drugs -- al-Sherbiny was a pharmacologist and a member of Egypt's national handball team from 1992 to 1999.
The General Secretaries of Germany's Muslim and Jewish Councils, Aiman Mayzek and Stephan Kramer, visited al-Sherbini's husband in hospital on Monday. "You don't have to be Muslim to oppose anti-Muslim behavior, and you don't have to be Jewish to oppose anti-Semitism," said Kramer. "We must stand together against such inhumanity."
German government spokesman Thomas Steg said Chancellor Angela Merkel had reacted "very emotionally" to the incident. "If there's a xenophobic, racist background to this case, the government of course condemns it in the strongest terms," he said.
Sheikh Muhammad Sayyid Tantawi, Egypt's most senior cleric, called the attacker a murderer and said al-Sherbiny was a martyr. But he appealed for calm and said he hoped the murder wouldn't harm the dialogue between the West and Islam. "It was an isolated case," he said.

الخميس، يوليو ٠٩، ٢٠٠٩

تعطيل صدور صحيفة "الإمارات اليوم" 20 يوماُُ


تغيب "الإمارات اليوم" عن قرائها تنفيذا لقرار المحكمة الاتحادية العليا الصادر في 29 يونيو الماضي، والذي قضى بتعطيل صدور الصحيفة اعتبارا من 6 من الشهر الحالي لمدة 20 يوما. وأفادت المجموعة الإعلامية العربية، وذراعها الناشرة شركة "أوراق" التي تصدر عنها الصحيفة أنهما تلتزمان بقرار المحكمة، وتحترمان قوانين الدولة من خلال امتثالهما الفوري والتام للقرار. يشار الى أن "الامارات اليوم" صدرت في 19 سبتمبر 2005، ثم اصدرت طبعة خاصة بإمارة أبو ظبي ومدينة العين في مطلع 2008، وتمكنت في سنوات قليلة أن تتحول مصدرا بارزا لأخبار الإمارات، ووصفها تقرير صادر عن مؤسسة "ابسوس ستات" العالمية للدراسات العام الماضي بأنها "الصحيفة الأسرع نموا" في الإمارات

الأربعاء، يوليو ٠٨، ٢٠٠٩

I love you so much Daddy





THE devastated 11-year-old daughter of King of Pop Michael Jackson broke down in tears tonight as she told the world her dad was the best father you could ever imagine
Heartbroken Paris bravely took to the stage to make the emotional tribute in front of an audience of millions

الاثنين، يوليو ٠٦، ٢٠٠٩

راديو للمطلقات فقط خلال أيام

راديو للمطلقات فقط خلال أيام

ينطلق خلال أيام راديو للمطلقات فقط، يتم بثه من خلال مدونة "عايزة اتطلق و.." لصاحبتها المدونة محاسن صابر، وهى إذاعة هدفها أن يسمعها الجميع وليس النساء فقط.كانت محاسن صابر التى تدرس الإخراج والسيناريو (30 سنة) قد أطلقت مدونتها منذ ما يقرب من عام، والتى جعلت شعارها (عندما ينعدم الأمان فى الحياة الزوجية وتصبح الطمأنينة حلما بعيد المنال.. فعندها، مرحبا بأبغض الحلال)، حكت محاسن من خلال مدونتها تجربتها الشخصية بشكل موضوعى لم يتطرق إلى أسباب طلبها للطلاق، أو الإساءة إلى زوجها السابق، وكان كل ما يهمها – كما تقول – أن توصل رسالتها فى إنصاف المطلقات.
وعن تجربة الإذاعة الجديدة.. تقول "بعد تجربة المدونة، وصلت إلى التفكير فى عمل إذاعة على النت، أولا لأننا نسمع أكثر ما نقرأ، وهذا معناه أننى سأصل بذلك إلى فئة أكبر عددياً، وشرائح عمرية وطبقية أوسع، والآن حان الوقت لتنفيذ الفكرة وسأبدأ بـ4 برامج رئيسية، هى: برنامج اسمه "يا مفهومين بالغلط يا إحنا" ويناقش أبرز ما تعانيه المطلقة مع الرجال فى المجتمع، سواء كانوا زملاء العمل أو الجيران، أو الأقارب ، فقد لاحظت أن الجميع وبدون فوارق علمية أو اجتماعية يشترك فى نظرة مفادها أن المطلقة سهلة، والطمع فيها كثير، ومن الممكن أن تسقط أخلاقياً بسهولة، كما أن الكلام عليها سهل وكثير، وبالتالى لابد من أن تضع رقيبا على نفسها، وتبقى دائماً فى موقف المدافع عن نفسه والمبرئ لساحته.أما البرنامج الثانى فعنوانه "من تحت سريرى" ويناقش المشكلات العاطفية التى تتعرض لها المطلقة، وذلك بالاشتراك مع نخبة من الاختصاصيين النفسيين.أما برنامج" طليقك على ما تعوديه" فسيكون بمثابة المرشد الأمين للمطلقة لكى تتعامل مع طليقها بما هو لائق لها أولا ثم لأولادها ولطليقها، باعتبار الجميع أطراف فى التجربة، سنقول لها كيف تتعامل مع الطليق الشرس الذى منعها ومنع أولادها من حقوقهم، ومع الذى اتقى الله فيها وفى أولادها ولم يبخسها حقوقها بعد الطلاق، ومع الطليق المراوغ.. وهكذا، وكل هدفى أن نصل بالمطلقة إلى علاقة محترمة مع الطليق.
وأخيراً برنامج "ابنك على ما تربيه" وهو عن أبناء الطلاق ومشكلاتهم الخاصة، وهذه قضية كبيرة تحتاج للكثير من الضبط والترشيد الدائم، فهؤلاء الأبناء لا ذنب لهم ولا ينبغى أن يترتب على انفصال والديهم معاناة من جراء ذلك.
ولا ترى المدونة محاسن صاحبة راديو المطلقات التى عانت فى سبيل الحصول على حقها فى التطليق تناقضاً بين اسم الراديو والمدونة وبين أهدافها، تقول:" فكرة المدونة والإذاعة تتطرق إلى موضوع شائك، ولكنه مهم فى ظل تزايد نسب حالات الطلاق، وأعتقد أن المدونة كانت إيجابية وناجحة، وكذلك ستكون تجربة الإذاعة.والهدف ليس أبداً الترويج للطلاق، فهو تجربة صعبة تحتاج لقوة شديدة، ولكن إذا رأت المرأة أن هذا هو الأفضل وأن وضعها فى عشرة مستحيلة هو الأصعب، فمن حقها أن تختار وتتخذ قرارا.
فما قصدته من المدونة هو أن يتم تحسين الصورة للمطلقة، وحالة الطلاق نفسها، بالإضافة إلى عرض طموح ومشكلات المرأة المطلقة فى المجتمع الشرقى الذى نعيش فيه، وأن المطلقة ليست وصمة عار لا لأهلها ولا لمجتمعها، هى "إنسان" مرّ بتجربة فاشلة، ولكن الأكثر فشلاً هو أن تستمر فيها، وأنه لا ينبغى أن تكسرها التجربة المؤلمة، بل تكتسب أفضل ما فيها وتحتسب أى شىء سيئ فيها عند ربنا.
عن اليوم السابع

الخميس، يوليو ٠٢، ٢٠٠٩

الإنتربول المصري يسترد متهما بعد هروبه إلي الكويت



الإنتربول المصري يسترد متهما بعد هروبه إلي الكويت

استرد الانتربول المصري امس متهماً من نظيره الكويتي بعد هروبه منذ 7 سنوات من تنفيذ عقوبة بالسجن 5 سنوات.وكان المتهم "أ.د" 32 سنة قد ارتكب بمدينة سوهاج قبل تسعة أعوام جريمتي رشوة وشهادة زور وصدر عليه حكم بالسجن إلا أنه تمكن من الاختفاء وهناك الكثير من رجال الاعمال الهاربين ومعروفين بالاسم واماكن توجودهم ولكن الانتربول المصرى لا يراهم او يطلب بتسلمهم هل هناك من رد من احد !!!!!