الثلاثاء، مارس ٣١، ٢٠٠٩

النار تضرب مصر من جديد


ما هذا الذى يحدث نيران وحرائق وماس كهربائى كان بالأمس أرض معارض القاهرة وكم من المصريين يكونون متوجودين فى سوق القاهرة الدولى واليوم مول التوحيد والنور بحلوان ومساكن بالشرابية ومخازن لبيع الادوات المستعملة بالسيدة عائشة .

كانت مصر تعيش فى حرائق مع اقتراب الجرد السنوى فى اواخر يونيه من كل عام والسبب كان فأر السبتيه الحين ماس كهربائى وجركن بنزين وقطار ينفث شرار يتسبب فى حريق.

ومن قبل عمارة رمسيس وجروبى ومجلس الشورى ومن قبل فى الاسكندرية والكارثة ان الماس الكهربائى هو الشئ المشترك فى كل هذه الحرائق او المتسبب الكبير لماذا لا نواجه انفسنا ونقول الاهمال المزمن .

هل يمكن ان نلتفت الى خسائرنا البشرية والمادية والنفسية ونتعلم الحفاظ على انفسنا بعدم الاهمال نداء الى الجميع الرجاء عدم الاهمال من اجل انفسنا واطفالنا وبلدنا.
والى متى تهاون الحكومة واين دور وزارة الداخلية فى التصدى لكل هذه الحرائق ام عدم وجود وقت لانهم مشغولون بالاخوان والمدونيين والشعب الفقير الذى لا حول له ولا قوة .
حسبى الله ونعم الوكيل

هناك تعليق واحد:

خالتى بمبة يقول...

والله كأن في ايد خفية عايزة تعمل مصيبة في البلد فعلا يا عينى عليها مش ممكن كل ده صدف وقبل كده حريق المصانع في يوم واحد اسكندرية وبنى سويف والمحلة