الخميس، أكتوبر 23، 2008

الضحية: "مدّ يده من السيارة وأمسك صدري"


سجن 3 سنوات لسائق مصري تحرش جنسياً بفتاة في الشارع


في حكم نادر الشدّة، أدانت محكمة جنايات القاهرة مصريا يبلغ من العمر 27 عاما بالتحرش وحكمت عليه بالحبس 3 سنوات مع الشغل. وقالت المحكمة إن الضحية نهى رشدي صالح، التي تعمل مخرجة أفلام وثائقية، تستحق تعويضاً مؤقتاً 5001 جنيه من شريف رجب جبريل الذي يعمل سائق شاحنة. وقالت مصادر قضائية إن القاضي أحمد شوقي الشلقاني أصدر الحكم في نهاية أول جلسة في القضية. وكانت المحكوم لها قالت للشرطة في يونيو-حزيران الماضي إن جبريل مد يده من السيارة و"أمسك صدري"، بينما كانت تسير في شارع بضاحية مصر الجديدة في شرق القاهرة ومعها صديقة شهدت لها في تحقيق أجرته النيابة العامة.وقام جمعة بملامسة جسد الضحية اكثر من مرة وهو يسير بسيارته بمحاذاتها فما كان منها الا ان تعلقت بمرآة السيارة الى ان وافق على التوجه معها الى قسم الشرطة حسب وسائل الاعلام

وقالت المصادر القضائية إن محامي جبريل قال للمحكمة إن الشريعة الإسلامية تقبل بشهادة رجلين أو رجل وامرأتين لكن المحكمة اعتمدت على تقرير تحريات كتبه ضابط شرطة، تضمن شهادة أصحاب متاجر في الشارع. وقال محامي جبريل إن موكله حاول دفع المرأة بعيدا عن سيارته خوفا من تعرضها لاذي لكنها صرخت فيه، واستنجدت بالمارة الذين أمسكوا بموكله وسلموه إلى نقطة شرطة قريبة. وعقدت جلسة المحاكمة سرية. وسبق أن تحدثت صحف محلية مصرية عن تحرش عشرات المصريين بنساء في شارع جامعة الدول العربية، في غرب القاهرة، ثاني أيام عيد الفطر. وألقت الشرطة القبض على 27 رجلا في الشارع لكنها أفرجت بعد أيام عن 25 منهم. وتقول جمعيات نسائية ان نساء كثيرات يتعرضن للتحرش في الشوارع وان مرتكبي التحرش يفلتون من العقاب. وساندت صالح حركة نسائية تسمي نفسها "احترم نفسك" تناوئ التحرش الجنسي.وكان المركز المصري لحقوق المراة نشر هذا الصيف تقريرا افاد بان 83% من المصريات و98% من الاجنبيات يتعرضن للتحرش الجنسي. وووافقت 12% فقط من 2500 سيدة ابلغن المركز بتعرضهن للتحرش على تقديم شكوى للشرطة

هناك تعليق واحد:

ahmEd_H يقول...

تحياتى للفتاه الشجاعه نهى , ربنا ينفخ فى صورتكوا يا بنات مصر