الثلاثاء، نوفمبر ١١، ٢٠٠٨

تقرير إدارة البصمات في شرطة دبي: 5 بصمات لـ بلغارية ... ولبناني وسمسار ويابانية في شقة سوزان تميم






هل تحوّل مسار القضية... في صالح المتهمين




في مفاجأة - يرى عدد من المحامين والقانونيين المهتمين بقضية مقتل الفنانة اللبنانية المغدورة سوزان تميم، أنها قد تعمل على تغيير مسار القضية - كشف تقرير حديث صادر عن شرطة دبي، عن وجود نحو 5 بصمات أخرى «غير بصمة المتهم الأول الضابط السابق محسن السكري»، لعدد من الشخصيات من جنسيات مختلفة.التقرير الصادر عن إدارة البصمات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة لشرطة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أشار صراحة، إلى وجود آثار بصمات لآخرين داخل شقة المطربة (موقع جريمة القتل والنحر)، من بينها بصمات تعود إلى: محمد سعيد دباغ (سمسار)،
ومحمود زياد الأرناؤوط (ابن خالة القتيلة) ـ وهو أول شخص زار موقع الحادث عقب وقوعه بقليل
ـ وسيدة تدعى إيناليبو ميروفا هادزيفا (بلغارية الجنسية)،
وبصمة لسيدة يابانية،
وبصمة أخرى، غير معروف صاحبها، أو صاحبتها.
التقرير الذى صدر عن شرطة دبى:بتاريخ 28 يوليو 2008، ورد لنا بلاغ هاتفي من الإدارة العامة للعمليات، يفيد بانتداب أحد السادة خبراء البصمات إلى مرسى دبي مجمع شاطئ الواحة برج الرمال، الطابق رقم 22 شقة رقم 2204، لمعاينة وفحص مكان الحادث لرفع آثار البصمات بالطرق الاعتيادية والكيميائية وتحريز ما يساعد في التحقيقات للوصول للجاني أو الجناة.وبمعاينة مكان الحادث تبين الآتي:- عبارة عن شقة سكنية ببرج الرمال بمنطقة مرسى دبي.- تحمل الشقة رقم 2204 بالدور رقم 22 وتتكون من غرفتين بالإضافة إلى عدد «3» حمامات ومطبخ وصالة ومستودع.- عثر على جثة المغدورة على يسار الداخل من باب الشقة مباشرة.- عثر على ملابس بالطابق رقم 21 عليها بقع حمراء، تم الاستدلال عليها بواسطة المباحث وبالقرب منها ورقة تم تحريزها، يرجح أنها كانت للجاني.أما الفحص الفني فقد جاء فيه: بفحص مكان الحادث تم رفع عدد 15 أثراً لبصمات وتحريز بعض الأغراض الموضحة تفصيلاً بصورة محضر التحريز المرفقة، وبفحصها تم إظهار ورفع عدد 23 أثراً، وتبين الآتي:- صلاحية عدد 32 أثراً للمقارنة الفنية.- عدم صلاحية عدد 6 آثار وتم استبعادها.كما تم رفع عدد 8 طبعات لحذاء من مكان الحادث.وبمقارنة الآثار الصالحة على بصمات المجني عليها: سوزان عبدالستار تميم (لبنانية الجنسية)، انطبقت «8» آثار وجزء من أثر على بصماتها.وبتاريخ 30 يوليو 2008 ورد للإدارة كتاب السيد نائب مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي رقم 2/32/1/4/2916/1040 المؤرخ في 30 يوليو 2008، مرفقة به بصمات المدعو: محمد سعيد دباغ (لبناني الجنسية)، بطاقة بصمات رقم 3003374744، وآخرين لمقارنتها على الآثار المرفوعة من مكان الحادث المذكور، انطبق الأثر رقم 4 (الجزء ب منه) المرفوع من على سماعة الهاتف المثبت بجدار داخل الشقة على بصمة المشتبه فيه: محمد سعيد دباغ «لبناني الجنسية».وانطبق الأثر رقم 8 المرفوع من على كونتر مغسلة الحمام القريب من الجثة على بصمة المذكور، وانطبق الأثر رقم 9 المرفوع من على سطح الطاولة الموجودة بالصالة بيمين الجالس على بصمة المذكور.- انطباق الأثر رقم 23 المرفوع من على مظروف رسائل أبيض اللون تم تحريزه من داخل الحقيبة اليدوية للمجني عليها على بصمات المشتبه فيه: محمود زياد الأرناؤوط «لبناني الجنسية»، بطاقة بصمات رقم 3003374743- الأثر رقم 33 المرفوع من على غلاف كتيب مدون عليه «METRO CTERL»، تم تحريزه من على أرضية الصالة بجوار الساعد اليمنى لجثة المجني عليها، انطبق على بصمة المدعوة إيناليبو ميروفا هادزيفا «بلغارية الجنسية»، بطاقة بصمات رقم 3005184389 وهو «تطابق من محفوظات الحاسب الآلي».- باقي الآثار الصالحة للمقارنة اختلفت عن بصمات المذكورين والبصمات المحفوظة بالحاسب الآلي ولاتزال مجهولة.- بتاريخ 13 أغسطس 2008 تم انتقال النقيب: أحمد عبدالله ناصر، مدير إدارة البصمات بالوكالة، لمكان الحادث في مجمع شاطئ الواحة، برج الرمال، الدور رقم 22 الشقة رقم 2204 بناء على أمر السيد وكيل النيابة: الأستاذ: أحمد الحمادي، بحيث تمت معاينة برواز صور بصالة الشقة وأسفرت المعاينة عن رفع أثريّ بصمة صالحين للمقارنة، كما هو موضح بصورة محضر الانتقال المرفق، بالإضافة إلى انه تم تحريز البرواز لإحالته إلى المختبر الجنائي.هذا وجار البحث والتدقيق على الآثار المرفوعة من الأماكن التي تم الانتقال إليها والأحراز التي تم تحريزها منها، وسوف نوافيكم بنتيجة الفحص والتدقيق لاحقاً.... وتقرير الأدلة الجنائية في مصر بناء على أحراز شرطة دبي: 3 بصمات لـ السكري فقط متطابقة... و15 لـ مجهولين وفي مفاجأة - قد تكون أيضا من العيار الثقيل - كشف تقرير حديث صدر عن مصلحة الأدلة الجنائية في الشرطة المصرية عن أن 3 آثار فقط لبصمة السكري (المتهم الأول) هي المتطابقة مع البصمات الموجودة على الأحراز التي أرسلتها شرطة دبي، بينما اختفت بصماته على 15 حرزا ضمن الأحراز.قانونيون علقوا على هذا التقرير
وقالوا: هذا يؤكد وجود تحركات أخرى وراء هذه الجريمة، ويتطابق إلى حد كبير مع تقرير جديد لإدارة البصمات في شرطة دبي، والذي يشير إلى وجود بصمات أخرى في موقع جريمة مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، وخاصة أن التقرير المصري يشير إلى ان هناك بصمات على 15 حرزا تختلف عن بصمات المتهم الأول.تقرير مصلحة الأدلة الجنائية في مصر - جاء فيه:بناء على طلب النيابة العامة المصرية لأخذ بصمات المتهم: محسن منير على السكري، ومضاهاتها بالآثار المرفوعة من محل الحادث والتي لاتزال لمجهول.
- أولاً: تم تسلم مظروف من المكتب الفني للسيد النائب العام وجد بداخله الآتي:- أصل صور البصمات المرفوعة من محل الحادث ورمز لها بالصورة الأولى والثانية والثالثة دون ذلك بظهر الصور وتأشر منا عليها بما يفيد النظر، وبيانها كالتالي:> أولا: الصورة الفوتوغرافية الأولى: تحمل صور عدد «3» آثار أرقام:- الأثر رقم 4 «أ» مرفوع من على سماعة الهاتف المثبت بجوار مدخل الشقة «يسار الداخل».- الأثر رقم 5 مرفوع من على مقبض صنبور دش الحمام المطل على الصالة «الحمام القريب من الجثة».- الأثر رقم 15 المرفوع من على أرضية الغرفة رقم «1» بالقرب من الباب من الداخل.> ثانيا: الصورة الفوتوغرافية الثانية: تحمل صور عدد 10 آثار أرقام:- الأثر رقم 22 المرفوع من على قصاصة ورقية تم العثور عليها من داخل الحقيبة النسائية الموجودة على طاولة الطعام في الصالة.- الأثر رقم 24 المرفوع من على مظروف رسائل أبيض اللون تم العثور عليه من داخل حقيبة نسائية موجودة على طاولة الطعام بالصالة.- الأثر رقم 26 المرفوع من على مظروف مدون عليه «bond» تم العثور عليه خلف باب الشقة من الداخل على الأرضية والأثر عبارة عن 3 أجزاء من بصمات أصابع رمز لها على الترتيب من الجهة اليمنى إلى اليسرى «أ.ب.ج».- الأثر رقم 29 - أ المرفوع من على مظروف مدون عليه «bond» تم العثور عليه خلف باب الشقة من الداخل على الأرضية.- الأثر رقم 30 المرفوع من على مظروف مدون عليه «bond» تم العثور عليه خلف باب الشقة من الداخل على الأرضية.- الأثر رقم 31 المرفوع من على مظروف مدون عليه «bond» تم العثور عليه خلف باب الشقة من الداخل على الأرضية.- الأثر رقم 32 المرفوع من على غلاف كتيب مدون عليه «metro central» تم العثور عليه بأرضية الصالة بالقرب من الساعد الأيمن للجثة.- الأثر رقم 34 المرفوع من على ظهر رسالة مدون عليها «bond» تم العثور عليها في صندوق بكرة الحريق بالدور 21.- الأثر رقم 36 المرفوع من على ظهر رسالة مدون عليها «bond» تم العثور عليه في صندوق بكرة الحريق بالدور 21 .- الأثر رقم 37 المرفوع من على ظهر رسالة مدون عليها «bond» تم العثور عليه في صندوق بكرة الحريق بالدور 21 والأثر عبارة عن 3 آثار لأجزاء بصمات رمز لها بالأحرف «أ.ب.ج» من جهة اليمين إلى اليسار بالمداد الأحمر.> الصورة الفوتوغرافية الثالثة: تحمل صور عدد «7» آثار أرقام:- الأثر رقم 11 المرفوع من على قفل باب بكرة خرطوم الحريق من الخارج بالدور 21.- الأثر رقم 12 المرفوع من على السطح الداخلي لزجاج بلكونة الصالة الضلفة اليمنى.- الأثر رقم 13 المرفوع من على بكرة خرطوم الحريق الموجود بالدور 21.- الأثر رقم 14 المرفوع من على خرطوم الحريق الموجود بالدور 21.- الأثر رقم 38 المرفوع من على السطح الداخلي لقفل باب بكرة خرطوم حريق بالدور 21 .- الأثر رقم 39 المرفوع من على سطح زجاج إطار الصورة المغلفة التي كانت بأرضية الصالة. وهو عبارة عن 3 أجزاء لبصمات أصابع رمز لها على الترتيب من جهة اليمين إلى اليسار «أ.ب.ج».- الأثر رقم 30 المرفوع من على سطح زجاج إطار الصورة المغلفة التي كانت بأرضية الصالة.وبفحص آثار البصمات تبين الآتي:- عدم صلاحية الآثار أرقام 11 و13 و39 «أ. ج»- الآثار أرقام 36 و26 «ب» و29 «أ» بصمات لإصبع واحد ولشخص واحد.وبإجراء المضاهاة الفنية تبين الآتي:- الأثر رقم 26 «أ» ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع الإبهام الأيمن للمتهم الأول: محسن منير علي السكري.- الأثر رقم «40» ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع الإبهام الأيسر للمتهم محسن منير على السكري.- الأثر رقم 39 «ب» ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع السبابة الأيمن للمتهم محسن منير علي السكري.- الآثار أرقام 4 «أ»، 5، 14، 12، 15، 22، 24، 26 «ب ـ ج»، 29 «أ»، 30، 31، 34، 36، 37 «أ ـ ب ـ ج»، 38 تختلف عن بصمات المتهم سالف الذكر ولاتزال الآثار لمجهول.والنتيجة هي أنه مما تقدم نقرر بصفة قاطعة:- الأثر رقم 26 «أ» المرفوع من على مظروف مدون عليه «bond» الذي تم العثور عليه خلف باب الشقة من الداخل على الأرضية ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع الإبهام الأيمن للمتهم:محسن منير علي السكري.- الأثر رقم «40» المرفوع من على سطح زجاج إطار الصورة المغلفة التي كانت بأرضية الصالة ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع الإبهام الأيسر للمتهم: محسن منير علي السكري.- الأثر رقم 39 «ب» المرفوع من على سطح زجاج إطار الصورة المغلفة التي كانت بأرضية الصالة ينطبق تمام الانطباق على بصمة إصبع السبابة الأيمن للمتهم:محسن منير علي السكري.- الأثار أرقام 4 «أ»، 5، 12، 14، 15، 22، 24، 26 «ب ـ ج»، 29 «أ»، 30، 32، 34، 36، 37 «أ ـ ب ـ ج»، 38 تختلف عن بصمات المتهم سالف الذكر ولاتزال الآثار لمجهول.

ليست هناك تعليقات: