الثلاثاء، نوفمبر ١٨، ٢٠٠٨

«جنايات القاهرة» تستدعي طبيبين شرعيين من الامارات وتستعلم عن تحركات سوزان تميم



أرجأت محكمة جنايات القاهرة في جلستها الرابعة أمس نظر قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم المتهم فيها الضابط السابق محسن السكري والبرلماني ورجل الأعمال المصري البارز هشام طلعت مصطفى إلى جلسة اليوم لاستكمال سماع شهادات شهود الإثبات في القضية.المحكمة قررت أيضا تحديد جلسة 20 ديسمبر المقبل لسماع شهادة كل من الطبيب الشرعي بدبي الدكتور حازم متولي إسماعيل الذي قام بتشريح جثمان المطربة المغدورة سوزان تميم والدكتورة فريدة الشمالي التي وضعت تقرير البصمة الوراثية بدولة الإمارات، لافتة إلى أن حضور الطبيبين إلى مصر - سيكون على نفقة الحكومة المصرية - وأمرت بضم أصل - أو الصورة الرسمية من أمر منع المتهم الثاني هشام طلعت مصطفى من السفر - وضم أصل وصورة رسمية من أوراق الشكوى الواردة من الإنتربول بلندن إلى الإنتربول المصري والاستعلام من مصلحة الجوازات المصرية عن تحركات سوزان تميم - دخولا وخروجا - إلى مصر خلال الفترة من مايو 2007 حتى أبريل 2008 وسبب منعها من دخول مصر وضم صورة رسمية من المحضرين المحررين، عــــــما نسب إلى عبـــــــد الستار تميم والـــد المطـــــــربة المغــــــــــدورة فـــــــــي شـــــــأن تهمــــة حيــــــازة مخـــــدرات .وكانت المحكمة قررت فى جلستها - جلسة أول من أمس - حظر النشر فى القضية بجميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة واستثنت من ذلك منطوق قراراتها، وما يصدر عنها من أحكام - سواء كانت تحضيرية أو تمهيدية - إضافة إلى الحكم النهائي وحصرت تسجيل ما يدور فى الجلسة على - التــدوين في محـــــضر الجـــــــــلسة فقــــــــط - مـــــــن دون النشـــــــر.

ليست هناك تعليقات: