الخميس، نوفمبر ٢٠، ٢٠٠٨

مبارك طمأن حكام الإمارات حول إجراءات محاكمة المتهمين بقتل سوزان تميم


في ظل شكوك حول إخراج هشام طلعت من القضية..


ألمح السفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق إلى أن الرئيس حسني مبارك قد يتطرق خلال زيارته الحالية للإمارات العربية المتحدة إلى طمأنة المسئولين بالإمارة الخليجية بشأن الأجواء التي يجرى فيها النظر في قضية اغتيال المطربة اللبنانية سوزان تميم المتهم فيها رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.وتوقع الأشعل أن يكون الرئيس مبارك تقدم بضمانات لحكام دولة الإمارات بخضوع هشام طلعت مصطفى المحتجز حاليا على ذمة القضية لمحاكمة عاجلة، لاسيما وأن هناك مخاوف في الأوساط الدبلوماسية بالإمارات من أن يكون الغرض من وراء حظر النشر هو التمهيد لتبرئة رجل الأعمال، في ظل وجود اعتقاد بالإمارات بسعي رجال السلطة في مصر لحمايته.وقال الأشعل إن العلاقات القوية والاستراتيجية بين مصر والإمارات هي التي دفعت الحكومة المصرية لإحالة هشام طلعت للمحاكمة، لاسيما وأن أبو ظبي قد هددت بقطع مساعداتها الاقتصادية لمصر وسحب سفيرها من القاهرة، إذا لم يتم محاكمته.وقتلت تميم في أواخر يوليو الماضي في دبي حيث كانت تقيم، ووجهت الشرطة أصابع الاتهام لضابط أمن الدولة السابق محسن السكري بتنفيذ الجريمة، بعدما أظهرت كاميرا المراقبة تردده على العقار الذي كانت تقيم فيه في الليلة ذاتها التي وقع فيها الحادث. وانتقد الأشعل فرض تعتيم إعلامي على أهداف زيارة الرئيس مبارك للإمارات مما فتح الباب واسعا أمام التكهنات حول أهداف هذه الزيارة.

ليست هناك تعليقات: