السبت، أبريل ٢٥، ٢٠٠٩

الإنتربول المصري استعاد مصريا من الإمارات


تسلم الانتربول المصري متهما من الإمارات صدر ضده حكما بالحبس 5 سنوات لقيامه وآخر بمداهمة شقة بالشرقية كانت تسكنها احدي السيدات بمفردها وقاما باشعال النار فيها باستخدام كرات مغموسة بالبنزين ووجهت لهما النيابة تهمة الحريق العمد. ترجع احداث القضية إلي مايو عام 2007 حينما قام المتهمان بالتعدي بالضرب علي صاحبة الشقة في غرفة نومها ثم أشعلا الحريق في محتويات الشقة وفرا هاربين وبعد خمسة شهور سافر المتهم إلي الإمارات حيث صدر قرار النائب العام باسترداده.. وبناء علي ذلك قام الانتربول المصري بمخاطبة نظيره الإماراتي لتسليم المتهم بعد النجاح في التوصل إلي مكانه بعد المعلومات التي توفرت لدي العميد مجدي الشافعي مدير الانتربول المصري وقد طلب انتربول الإمارات ملف المتهم وبعد الموافقة تم ارسال مأمورية إلي الإمارات ونجحت بالعودة بالمتهم الذي تم تسليمه للنيابة لتنفيذ الحكم الصادر ضده


خبر يتعجب له الانسان فمتهم بتهمة احراق عمد يستدعى بالانتربول وقاتل فتاة مصر الجديدة هارب فى الامارات ولم يتم القبض عليه وتم التعتيم على الموضوع ما ارخصك يا مصرى وانا لا اعتقد ان الانتربول المصرى يطلب الا الاشخاص الغلابة فاين الانتربول من ممدوح اسماعيل قاتل ال1300 غريق فى العبارة السلام ورجال الاعمال الهاربين باموال الشعب المصرى

اين الانتربول من كل هولاء هل من اجابة؟؟ لا اعتقد وصدق المثل ( اللى ليه ظهر ما ينضرب على بطنه ) ولا ايه!!!

ليست هناك تعليقات: