الأحد، أبريل 26، 2009

محطة (إي بي سي) تطالب الحكومة الأمريكية بمحاسبة حليفتها دولة الإمارات بعد أن كشفت عن الشريط الفضيحة مع مؤشرات على تصاعد ردود الفعل الغاضبة



عرضت محطة إبي سي الأمريكية ليلة الاربعاء تحقيقاً حول الشريط الفضيحة الذي يبين الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وهو يعذب شخصاً تعذيباً قاسياً لا يمت للإنسانية. ووضعت المحطة تحذيراً قبل عرض الشريط الذي يبين الشيخ عيسى وهو شقيق رئيس دولة الامارات العربية المتحدة حاكم أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وهو يعذب مواطنا بجلده ثم رش الملح
على جروحه كما أمر باطعامه الرمال وقام بنزع ملابسه وجلده ووضع العصاة في مؤخرته. وبنهاية الشريط قاد سيارته وقام بدهس اطراف الشخص الذي لم تتضح هويته.

واشارت المحطة إلى أن الإمارات هي حليف قوي لاميركا وان عليها التدخل لدى حليفتها. واستنكرت منظمة ميدل إيست واتش الشريط وشنت هجوماً على الإمارات رداً على بيانها الذي قالت فيه ان الإمارات تحقق بالأمر. وطالبت المنظمة الإمارات محاكمة الشرطي الذي شارك في حفلة التعذيب لأنه وشيخه يستخدمان القانون في تعذيب البشر. وقالت ليس الشرطي وحده بل أيضاً رئيسه ووزير الداخلية الذي هو شقيق الشيخ عيسى.
واضافت المتحدثة باسم المنظمة ان الإمارات ان لم تحاكم الشيخ والشرطي وجميع من شاركوا بالتعذيب فان ذلك معناه أن الدولة الإماراتية مشتركة هي الاخرى بالتعذيب ويجب مساءلتها دولياًً.
وعرض البرنامج لقاء مع أحد المشرعين في الكونغرس الأمريكي الذي حث حكومته على التدخل لمنع هذه الانتهاكات الفظيعة في دولة هي من أكبر حلفاء أميركا. ومن المنتظر أن يثير الشريط الفضيحة المزيد من ردود الغعل الغاضبة كما اشار أد المراقبين والذي قال ان جرائم التعذيب عادة لا توثق ولكنها هنا في شريط فيديو يظهر فيه الشيخ وهو يصيح بالمصور لكي يصور عن قرب. لأن الشيخ كما قالت المحطة يستمتع بمشاهدة تعذيب ضحاياه

هناك تعليقان (2):

goto-soly88 يقول...

تخيل اننا ننتظر رد الفعل على هذا العمل من الولايات المتحده
اين مثقفى الأمارات ؟!!!
واين الشعب الأماراتى ؟
ام سيخرج علينا من يبرر تلك الساديه!!

soly88 يقول...

هل وصل الحال بالعرب ان تضغضب لهم الولايات المتحده
اين شعب الأمارات
اين الشعوب العربيه؟!!!