الجمعة، يناير ٢٣، ٢٠٠٩

حقيقة .....حماس ( 4 )

بنك حماس لشعب غزة


4 آلاف يورو للعائلات التي فقدت منازلها.. وألفاً عن كل قتيل


حماس تعوّض المتضررين من الحرب الإسرائيلية بـ37 مليون دولار


4 آلاف منزل تهدم بالعدوان


أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، انها ستبدأ في توزيع ما يصل إلى 4 آلاف يورو (نحو 5180 دولارا) نقدا على العائلات التي عانت من الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة. وقال المتحدث باسم حكومة حماس المقالة في غزة طاهر النونو إنه سيتم توزيع ما مجموعه 28.6 مليون يورو (37 مليون دولار) ابتداء من يوم الأحد. ويبدو أن هذا الإعلان جزء من جهود الحركة الإسلامية لتعزيز موقفها بعد الهجوم الإسرائيلي الذي استمر 22 يوما، وقتل فيه 1330 فلسطينياً، وجُرح 5450 شخصاً آخرون.

وقال النونو إن العائلات التي دمرت منازلها ستحصل على مساعدات عاجلة للإيواء، بمعدل 4 آلاف يورو للعائلات التي فقدت منازلها بالكامل، بينما تحصل العائلات التي تضررت منازلها فقط على ألفي يورو. وقال إنه بالإضافة إلى ذلك ستدفع حماس ألف يورو لكل عائلة قتل أحد أفرادها، و500 يورو لكل عائلة أصيب فرد منها. ولم توضح حماس سبب دفع التعويضات باليورو بدلا من الشيكل الإسرائيلي، وهو العملة المستخدمة في الأراضي الفلسطينية. ويقول مسؤولون غربيون إن الشيكل غير متوفر بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل على التحويلات المرسلة إلى الأراضي التي تسيطر عليها حماس. وأفادت تقديرات للمكتب المركزي الفلسطيني للإحصاء أن أربعة آلاف منزل تهدمت وأكثر من 1700 أخرى تضررت في الهجوم الإسرائيلي. وقال مسؤولون فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة إن إسرائيل تمنع السلطة الفلسطينية التي يتزعمها الرئيس محمود عباس، من تحويل نحو 60 مليون دولار نقدا إلى قطاع غزة، لدفع رواتب موظفيها وغيرهم ممن أضرت بهم الحرب التي بدأت في 27 ديسمبر/ كانون الأول. وتأمل واشنطن أن تقود السلطة الفلسطينية عملية إعادة الإعمار في غزة التي تكلف أكثر من ملياري دولار، لينسب الفضل لها بدلا من حماس. لكن مسؤولين غربيين يقولون إن منع إسرائيل تحويلات النقود يقوض موقف عباس.

عن العربية نت


وهناك سوال يطرح نفسه من اين هذه الاموال ؟؟؟

وان كان ليس هناك اموال تحول للسلطة من اسرائيل فمن اين تاتى حماس بالاموال اليس تسمعون نفس النغمة الايرانية التى دارت بعد حرب لبنان عندما اعلان حسن نصر الله عن تعويضات للشيعة المتضررين من الحرب .

ان ايران تلعب دور خطير الحين فى العالم العربى عن طريق تمويل الحركات المقاومة ليس للعدو الصهيونى ولكن لمقاومة الانظمة العربية التى لا ترتبط بايران بعلاقات جيدة وتساعده فى ذلك سوريا وقطر .

ولماذا باليورو هل الدولار حرام ام بدعة !!!!

لا انما لان ايران لا تتعامل بالدولار وانما تتعامل باليورو فالاموال الايرانية تتدفق على حماس وذلك لتقوية مواقفها بعد ما فعلوه باهل غزة فهل اصبح المواطن الفلسطينى رخيص لهذه الدرجة يقدر ب 2000 يورو والمصاب ب 500 يورو اين كنتم يا قيادات حماس عندما كان الشعب يحتاج الى اقل من هذا عند الاجتياح فى الجحور ولايهم عدد من سقط من الشهداء والمصابين فكما قال مشعل ان المقاومة لم تمس هذا ما يهم اعضاء حماس واما المصابين والشهداء فليس بالمهم اليه او
آية الله فى طهران فالتضحية بالشعوب ليس بمهم المهم تنفيذ المخططات التى يعمل على تنفيذها مشعل ونصر الله .

ليست هناك تعليقات: