الثلاثاء، يناير ٢٠، ٢٠٠٩

جو بايدن يؤدى القسم الدستورى كنائب لرئيس الولايات المتحدة الاميريكية



ولد بايدن في سكرانتون بنسلفانيا وهو ابن جوزيف بايدن وكاثرين إوجينيا. وكان الأول من أربع أشقاء وتعلم الكثير من التراث الكاثوليكى الإيرلندي. له أخين, جيمس براين بايدن وفرانسيس بايدن, واخت, فاليري بايدن. انتقلت عائلة بايدن إلى كلايمونت, ديلاور عندما كان بايدن في العاشرة من عمره, وترعرع في ضواحي ريف نيو كاسل, ديلاور, حيث كان يعمل والده رجل مبيعات للسيارات. في عام 1961, تخرج بايدن من أكاديمية اريشمير في كلايمونت, ديلاور.وفي عام 1965 من جامعة ديلاور في نيوارك, حيث ضاعف دراسته في التاريخ وعلم السياسة. وبعدها التحق بجامعة سيراكوس للقانون وتخرج في عام1968 ودخل فى سلك ديلاور فى عام1969 .
بعام 1969 بدأ في التدرب على العمل بالقانون في ويلمنجتون, ديلوار, وتم انتخابه بعدها ليكون قنصل نيوكاسل حيث خدم من سنة 1970 إلى1972 .
يعتبر من الليبراليين المعتدلين بشكل عام في توجاته السياسية. أما عن آرائه بالقضايا المطروحه فهو فيما يتعلق بالطاقة يعارض التنقيب عن النفط في محميات ألاسكا مفضلاً البحث عن مصادر طاقة جديدة.
فيما يتعلق بالهجرة فهو يؤيد منح تأشيرات للعمال الزائرين، ولكنه يدعم فكرة السور على الحدود مع المكسيك .
وقد كان من بين من صوتوا لصالح غزوأفغانستان عام 2001والعراق عام2003 . وهو من دعاة تقسيم العراق إلى ثلاث فيدراليات (كردية وسنية وشيعية).
فيما يتعلق بملف دار فور فهو يؤيد فكرة إرسال قوات امريكية إلى السودان .
أما بخصوص القضية الفلسطينية فهو معروف بتأييده الشديد لاسرائيل ، كما أنه من أنصار حل الدولتين.
فيما يتعلق بايران فهو يؤيد الخيار الدبلوماسي مع استخدام أسلوب العقوبات. يجدر بالذكر أنه صوت ضد إعتبارالحرس الثورى الايرانى منظمة ارهابية.

اختاره المرشح الديمقراطى للانتخابات الرئاسية باراك اوباما ليكون نائبه في الانتخابات الرئاسية2008 وذلك لكونه عضو قديم في الكونجرس وعلى دراية جيدة في مجال السياسة الخارجية وقضايا الدفاع، وقد استطاع مع أوباما من تحقيق الانتصار في الانتخابات ليصبح نائبا للرئيس

ليست هناك تعليقات: