الجمعة، يناير ٣٠، ٢٠٠٩

حقيقة .....حماس ( 7 )

أول ظهور علني لاحد قيادات حماس في غزة منذ الحرب


ألقى عضو بارز بقيادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) خطابا على حشد من المؤيدين يوم الجمعة وذلك في أول ظهور علني منذ الهجوم الذي شنته اسرائيل على القطاع قبل شهر.
وأبلغ خليل الحية أحد ثلاثة ناجين من بين أشهر خمسة قياديين في حماس المؤيدين أن الحركة حققت النصر في الحرب وأنها تخوض الان معركة سياسية.
ولقى نحو 1300 فلسطيني حتفهم وأصيب أكثر من أربعة الاف في الهجوم الاسرائيلي الذي استمر 22 يوما. واستهدف اثنان من قيادات حماس وقتلا في غارات جوية.
وفقدت اسرائيل عشرة جنود في القتال وسقط ثلاثة مدنيين بصواريخ حماس.
وكان اسماعيل هنية القيادي بحركة حماس أجرى مقابلة مع تلفزيون القدس يوم الخميس من مكان غير معلوم وهو لايزال محتجبا.
وحاول الحية طمأنة الفلسطينيين الذين دمرت اسرائيل منازلهم قائلا ان اعادة البناء آتية ومضيفا أن حكومة حماس تعتزم دفع رواتب موظفيها.
وطالب النشطاء ومقاتلي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة بعدم القاء السلاح أو ترك الخنادق.
وقال ان حماس لم تتراجع عن مطالبها برفع الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة وفتح الحدود أمام حركة التجارة العادية.
وأعاد الحية التأكيد على مطالب الحركة لابرام مبادلة للاسرى مع اسرائيل تتضمن الافراج عن مئات السجناء الفلسطينيين مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط المحتجز في غزة منذ عام 2006.
وتقول اسرائيل ان المعابر الحدودية مع غزة لن تفتح لحين عودة شليط.

ليست هناك تعليقات: